آرثر هايز ، أحد مؤسسي Bitmex ، يتجنب السجن لانتهاكه قانون السرية المصرفية الأمريكية

0

لن يُسجن أحد مؤسسي منصة بت ميكس (Bitmex)، آرثر هايز، لانتهاكه قانون سرية البنوك الأمريكية. بدلاً من ذلك، فقد حُكم على الرئيس التنفيذي السابق لمنصة العملات المشفرة بـ “ستة أشهر من الحبس المنزلي وسنتين من المراقبة”؛ حيث وافق هايز على دفع غرامة قدرها 10 ملايين دولار.

الحكم على آرثر هايز من منصة Bitmex

أعلنت وزارة العدل الأمريكية (DOJ) يوم الجمعة أنه تم الحكم على المؤسس والرئيس التنفيذي السابق لمنصة تبادل مشتقات العملات المشفرة Bitmex، وذلك لخرقه قانون السرية المصرفية (BSA)، وقد اعترف هايز بالذنب في انتهاك قانون السرية المصرفية في شهر فبراير. تقول وزارة العدل:

“حُكم على هايز، 36 عاماً، من ميامي بفلوريدا، بالسجن ستة أشهر في المنزل وسنتين تحت المراقبة. كما وافق هايز على دفع غرامة قدرها 10 ملايين دولار تمثل مكاسبه المادية من الجريمة”.

أوضح المدعي العام الأمريكي داميان ويليامز أنه أثناء بناء منصة تداول العملات المشفرة “التي ربحت له ملايين الدولارات”، “تحدى هايز عن عمد القانون الأمريكي الذي يتطلب من الشركات القيام بدورها للمساعدة في منع الجريمة والفساد”. وأضاف ويليامز: “لقد فشل عمداً في تنفيذ والحفاظ على سياسات مكافحة غسيل الأموال الأساسية، والتي سمحت لشركة Bitmex بالعمل كمنصة في ظلال الأسواق المالية”.

ما هو أكثر من ذلك، اثنان من مؤسسي منصة Bitmex الآخرين، بنيامين دالو وسام ريد، اعترفوا أيضاً بالذنب ومن المقرر أن يتم الحكم عليهم في المستقبل القريب. ومثل هايز، أُمر المؤسسان الآخران بدفع 10 ملايين دولار لكل منهما كغرامة مالية مدنية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.