أكبر بنك في أوكرانيا يوقف تحويلات الأموال إلى منصات العملات المشفرة

1

أوقف برايفت بنك (Privatbank)، أكبر بنك تجاري في أوكرانيا، مؤقتاً التحويلات بالعملة الوطنية إلى منصات تبادل وشراء الأصول الرقمية. وشرحت المؤسسة المالية الخطوة بالقيود التي فرضها البنك المركزي للبلاد بموجب الأحكام العرفية الحالية.

يَحظُر البنك الرائد في أوكرانيا على عملائه إرسال الهريفنيا إلى منصات تداول العملات المشفرة

حظر برايفت بنك (Privatbank)، أكبر بنك في أوكرانيا من حيث قيمة الأصول، عملائه من تحويل الأموال بالهريفنيا الأوكرانية، العملة الرسمية الوطنية، إلى بورصات تداول العملات المشفرة؛ وقد تم فرض الحظر المؤقت هذا في 16 مارس.

وفقاً لبيان، نقلته وكالة أخبار العملات المشفرة (Forklog)، فإن الإجراء ينبع من قرار صادر عن البنك الوطني الأوكراني (NBU) في 24 فبراير، وهو اليوم الذي شنت فيه روسيا غزوها العسكري للبلاد. وعلى الرغم من أنه لا يذكر المعاملات المتعلقة بالعملات المشفرة على وجه التحديد، إلا أن الوثيقة تنظم عمل النظام المصرفي بموجب الأحكام العرفية وتقدم قواعد أكثر صرامة للعمليات المصرفية. على سبيل المثال، اقتصرت عمليات السحب النقدي على 100000 هريفنيا (حوالي 3400 دولار أمريكي) يومياً وتم تثبيت سعر صرف الهريفنيا.

من ناحيته، أوضح بنك Privatbank في إعلانه أنه يحظر على البنوك إجراء عمليات تحويل للعملة عبر الحدود من أوكرانيا نيابة عن العملاء. كما أوضح البنك أن تحويل الأموال لاستخدامها في منصات تبادل وشراء العملات المشفرة ليس استثناءً.

يشير التقرير إلى أن منصة بينانس، أكبر منصة لتبادل العملات المشفرة في العالم من حيث حجم التداولات، قد أكدت الأخبار الخاصة بقرار برايفت بنك (Privatbank) بشأن ودائع الهريفنيا الأوكرانية. وتحذر الشركة المستخدمين من أن البنوك الأخرى قد تفعل الشيء نفسه وتوصيهم باللجوء إلى التداول بطريقة من نظير إلى نظير (P2P).

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة الأوكرانية تقبل التبرعات بالعملات المشفرة لتمويل جهودها الدفاعية في مواجهة تقدم القوات الروسية وتلبية الاحتياجات الإنسانية المتزايدة. كما تجدر الإشارة إلى أن الحظر يأتي على الرغم من توقيع الرئيس فولوديمير زيلينسكي هذا الأسبوع على قانون البلاد الجديد “بشأن الأصول الافتراضية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.