إنتل تكشف عن شريحة تعدين موفرة للطاقة لتعدين البيتكوين في مؤتمرها القادم

انتل عملاق المعالجات في العالم يدخل عالم تعدين البتكوين

0

تشير التقارير إلى أن شركة انتل (Intel)، إحدى أكبر الشركات المُصنعة لمعالجات وشرائح الكمبيوتر، تعتزم الكشف عن “شريحة لتعدين البيتكوين جديدة من نوعها ذو جهد منخفض للغاية وموفر للطاقة” يعرف باسم بونانزا ماين (Bonanza Mine) في مؤتمرها السنوي الدولي الذي سيتم عقده في فبراير القادم 2022.

قدمت إنتل براءة اختراع في نوفمبر 2018 تحدد أفكاراً مماثلة لـ “شريحة تعدين البيتكوين عالية الأداء”. يُشتبه في أن العمليات الموضحة في براءة الاختراع يمكن أن تشق طريقها إلى المنتج الذي سيتم عرضه في المؤتمر السنوي. وفقاً لبراءة الاختراع، سيكون الأسيك ماينر (ASIC) الذي يقف وراء بونزانا ماين (Bonanza Mine) قادراً على إنهاء الحسابات بنفس فعالية مُعدنات ASIC الأخرى ولكن مع التخلص من الحاجة إلى الحسابات المتكررة أو الزائدة عن الحاجة؛ تم اقتراح هذا النظام لتقليل إجمالي استهلاك الطاقة بحوالي 15٪.

تشتهر المعالجات المستخدمة في تعدين العملات المشفرة بكونها عُرضة للنقص وزيادة الطلب مع شح المعروض. ستصبح انتل (Intel) منافساً لشركات مثل بت ماين (Bitmain)، مع استمرار انتظار إصدار الأسيك ماينر الخاص بالإيثيريوم (Ether ASIC) المقترح، وشركة انفيديا (Nvidia)، وهي شركة صُدمت أيضاً بحالات متعددة من انخفاض مبيعات الرقائق. في الواقع، يتزايد الطلب على تعدين العملات المشفرة بشكل مطرد على الرغم من النقص المستمر في المعالجات وتكاليف الإنتاج غير المتسقة والغير مسبوقة في نفس الوقت.

بدا ممثلو إنتل واثقين فيما يتعلق بدخول صناعة تعدين العملات المشفرة ومع الرقاقة الجديدة، علقوا:

“أنجزت انتل (Intel) أعمال التصميم حول ASICs المُحسّنة SHA 256 لعدة سنوات بدءاً من عمل تحديد المسار المنجز في مختبرات انتل (Intel)”.حتى وقت نشر هذا المقال، لم يكن من الواضح بعد ما إذا كانت إنتل ستطرح Bonanza Mine للبيع بالتجزئة أم أنها ستُستخدم بشكل صارم للأغراض الصناعية أو البحثية. وبغض النظر عن ذلك، قد يؤدي ذلك إلى دفع إنتل إلى أن تصبح منافساً رئيسياً في صناعة تعدين العملات المشفرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.