أغلب مواطني الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية يعتقدون إنه يجب استخدام العملات المشفرة في المدفوعات

0

قال ما معدله 54٪ من المشاركين في استطلاع تم اجراؤه في كل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة إنهم يعتقدون أنه يجب استخدام العملات المشفرة كعملة أو وسيلة للدفع. ومع ذلك، تعتقد نسبة كبيرة من المشاركين في البلدان المعنية أن بعض العقبات تمنع العملات المشفرة من التحول إلى الاتجاه السائد في المدفوعات.

العملات المشفرة كوسيلة للمدفوعات

وفقاً لنتائج دراسة أجراها موقع تشك أوت (Checkout.com)، فإن حوالي 54٪ من المشاركين في كل من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية “يعتقدون أنه يجب استخدام العملات المشفرة كعملة أو وسيلة دفع” وليس فقط “كأصل استثماري”. وتُظهر بيانات الدراسة أن هذا الرقم أعلى بتسع نقاط مئوية من المتوسط العالمي البالغ 45٪.

وللمقارنة، في الولايات المتحدة الأمريكية – أكبر اقتصاد في العالم وأحد أكبر أسواق العملات المشفرة على مستوى العالم – قال 36٪ فقط من المستجيبين أنه يجب استخدام العملات المشفرة كعملة أو وسيلة دفع. في ألمانيا، اتفق حوالي 31٪ من المستجيبين على وجوب استخدام العملات المشفرة كعملة رسمية، بينما أفاد 32٪ من المملكة المتحدة البريطانية بنفس الشيء.

ما هي فوائد الدفع بالعملات المشفرة ؟

في الوقت نفسه، وفي تقرير الدراسة، تم تقديم العديد من الأسباب التي تفسر سبب حرص نصف السكان الذين شملهم الاستطلاع والذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 35 عاماً على إجراء المدفوعات باستخدام العملات المشفرة. وجاء في التقرير:

“يجد المستهلكون فوائد واستخدامات متعددة في الدفع بالعملات المشفرة، سواء أكانت عملات مستقرة أو غير مربوطة؛ توفر المعاملات سرعة الأداء والرسوم المنخفضة، خاصة للمشتريات العابرة للحدود (خارج الدولة)؛ في الواقع، إنها تقدم فوائد كبيرة للمستهلكين”

على الرغم من أن الدراسة وجدت أن ما يقرب من نصف المستجيبين، (48٪)، والبالغ عددهم 30000 مواطن، يخططون للدفع بانتظام أو أحياناً باستخدام العملات المشفرة، ولكن لا تزال هناك عقبات تمنع تداول العملات الرقمية كعملة رسمية أو اتجاه سائد، حتى في دول مثل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة. على سبيل المثال، وجدت الدراسة أن ما يقرب من 25٪ من المشاركين في المملكة العربية السعودية وما يزيد قليلاً عن 30٪ في الإمارات العربية المتحدة قالوا إن “عالم التشفير مُعقد للغاية بحيث لا يمكن أن يصبح سائداً”.

الدول الأخرى التي تضم أكثر من 30٪ من المشاركين الذين يعتقدون بالمثل أن التشفير مُعقد للغاية هي: أستراليا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا والمملكة المتحدة، وأكدوا على أن العملات المشفرة محفوفة بالمخاطر.

وفقاً لبيانات الدراسة، اتفق ما يزيد قليلاً عن 30٪ من المشاركين في المملكة العربية السعودية وحوالي 30٪ في الإمارات على أن العملات المشفرة تنطوي على مخاطرة كبيرة. من وجهة نظر أخرى، وافق أكثر من 40٪ من المشاركين في هونغ كونغ وسنغافورة أيضاً على أن فكرة العملات المشفرة لا يمكن أن تصبح سائدة لأنها تنطوي على مخاطرة كبيرة. وتشمل العقبات الرئيسية الأخرى المدرجة في التقرير فجوة التعليم وكذلك الفجوة بين الجنسين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.