الأمير فيليب أمير صربيا يقول أن البيتكوين هي الحرية

يصرح الأمير فيليب أيضاً 'نحن بحاجة إلى أخذ الأموال بعيداً عن الحكومات'

0

يقول الأمير فيليب، أمير صربيا ويوغوسلافيا، أن عملة البيتكوين هي الحرية. وفي إشارة إلى أننا “نحتاج إلى سحب الأموال من الدول”، شدد الأمير: “نحتاج إلى أموال صعبة مرة أخرى، نحن بحاجة إلى أموال جيدة النوعية لا تخضع للتضخم”.

أمير صربيا، الأمير فيليب يُشيد بعملة البيتكوين

تحدث الأمير فيليب، أمير صربيا ويوغوسلافيا، مؤخراً عن عملة البيتكوين في برنامج تلفزيوني صربي استضافه إيفان إيفانوفيتش. الأمير فيليب، وهو عضو في عائلة كاراجورزيفيتش، هو الابن الثاني لآخر ولي عهد في مملكة يوغوسلافيا السابقة. إنه التوأم الشقيق للأمير الإسكندر والثاني في ترتيب ولاية العرش بعد الأمير بيتر.

يعمل الأمير فيليب حالياً كـ مدير أصول عالمي في لندن، وفقاً لموقع العائلة المالكة في صربيا. “أنا أعمل في المالية”، أكد في البرنامج التلفزيوني. “أعمل في إدارة الأصول لشركة تمويل دولية، المكتب الرئيسي في نيويورك ولكن لدينا مكتب كبير في لندن، أنا محلل، أحب تحليل العالم”.

وأضاف: “أقوم بتحليل وإخبار العملاء بشكل أساسي بما يحدث في السوق، وما يحدث في محافظهم الاستثمارية، وأتحدث مع الكثير من المحللين الآخرين والكثير من مديري المحافظ الأخرى داخل الشركة، نحن نساعد في اتخاذ القرارات … إنها تجربة رائعة أن تكون محللاً، أنا أتعلم الكثير”.

ثم سُئِل عن التشفير والعملات المشفرة. مُشدداً على أن نصيحته “مجانية بالتأكيد”، بدأ بقول “العملات المشفرة” ولكنه سرعان ما صحح نفسه ليقول “البيتكوين”. وقال الأمير فيليب: “ليست عملة مشفرة بل بيتكوين، الأمر يتعلق فقط بعملة البيتكوين”. هو أكمل:

“البتكوين هي الحرية، وهذا شيء أريده وأتمناه للجميع”

ووصف: “هذا شيء يجب على الجميع أن يتعلمه، سوف يتعلمون ببطء، لن يرغب بعض الناس في تعلمها لأنهم غير معتادين عليها، إنهم يريدون حماية النظام الذي يقومون به بشكل جيد”. وأشار الأمير: “لكنهم لا يدركون أن هذا النظام، حسناً ربما يفعلون، ليس مفيداً لأي شخص آخر في العالم، لذا فإن المليارات من الناس حول العالم لا يقضون وقتاً ممتعاً في الوقت الحالي”.

قاطع إيفانوفيتش الأمير بعد أن قال، “حسناً، نحن بحاجة إلى سحب المال من الدولة”؛ ثم حذر المضيف التلفزيوني من أن بيان العائلة المالكة يمكن أن يُساء تفسيره، وضحك كلاهما. ثم شرع الأمير فيليب في التأكيد:

“أعتقد أننا بحاجة إلى أموال صعبة مرة أخرى، نحتاج إلى أموال جيدة النوعية لا تخضع للتضخم”

وفي إشارة إلى التضخم، قال إن المشكلة تحدث الآن و “خاصةً منذ تلك الأزمة المالية الأخيرة في عام 2008 والتي تم بسببها ضخ حوافز غير عادية في الاقتصادات”؛ كما أوضح: “ومنذ ذلك الحين ومع انتشار جائحة كورونا، تم ضخ كميات غير مسبوقة من التحفيز في الاقتصاد، وبالطبع إلى أين ستذهب هذه الأموال؟ سيُخلق التضخم”.

ثم شرَّع الأمير فيليب في الحديث عن البيتكوين. “مع البتكوين، ليس لديك ذلك. لديك حد أقصى يبلغ 21 مليون عملة بيتكوين فقط، وهي ما  سيتم إنتاجه”، كما وصف، مضيفاً:

“لذلك لن تكون البيتكوين أبداً أحد الأصول التضخمية وهذا يساعد على حماية الناس”

علاوة على ذلك، فهي خالية من الرقابة، إنها قابلة للتبادل للغاية، وخلص الأمير إلى أنه يمكنك تحريك البيتكوين متى شئت … وسيساعد في سيادة الناس، ويساعد في حصول الناس على الحرية المالية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.