البنك المركزي الروسي يقول إنه في أمس الحاجة إلى الروبل الرقمي

يضيف البنك بأنه لن يؤخر اختبار أو تجربة الروبل الرقمي

0

شدد البنك المركزي الروسي على أهمية المضي قدماً في مشروعه الخاص بالروبل الرقمي. ووفقاً لبيان صادر عن أحد كبار الممثلين، فإن السلطة النقدية ليس لديها نية لتأجيل المحاكمات على الرغم من عدم استعداد جميع البنوك المدعوة للمشاركة حتى الآن.

بنك روسيا يُجرِّب المدفوعات الرقمية بالروبل هذا العام

قالت أولغا سكوروبوغاتوفا، النائب الأول لرئيس مجلس إدارة بنك روسيا، مؤخراً في بيان نقلته صفحة العملات المشفرة لبوابة RBC الإخبارية للأعمال، إن الروبل الرقمي “مطلوب بشدة”. حيث قالت المسؤولة رفيعة المستوى على وجه التحديد:

“إذا تحركنا بسرعة في الاختبارات والتغييرات التشريعية، فيمكننا تنفيذها في السنوات القادمة”

بدأ البنك المركزي الروسي (CBR) التجارب على الروبل الرقمي في يناير وأعلن عن أول معاملات ناجحة بين المحافظ الفردية في منتصف فبراير. وتُشارك ما لا يقل عن اثنتي عشرة مؤسسة مالية روسية في التجارب التي من المتوقع أن تستمر طوال عام 2022.

من ناحيتها، اعترفت سكوروبوغاتوفا (Skorobogatova) بعدم استعداد جميع البنوك المشاركة من الناحية الفنية للانضمام إلى الاختبارات في الوقت الحالي. ومع ذلك، أصرت على أن هذا لا ينبغي أن يؤثر على توقيت مشروع إصدار العملة الرقمية للبنك المركزي الروسي (CBDC).

وكانت سكوروبوغاتوفا قد كشفت في وقت سابق من هذا العام أنه من المقرر أن تبدأ المرحلة الثانية من التجارب في فصل الخريف؛ وخلال هذه المرحلة، يخطط البنك المركزي الروسي لبدء عمليات تتضمن المدفوعات مقابل السلع والخدمات بالروبل الرقمي بالإضافة إلى التحويلات الحكومية، كما سيُصدر البنك أيضاً عقوداً ذكية بالتعاون مع الخزانة الفيدرالية.

الروبل الرقمي هو التجسيد الثالث للعملة الوطنية الروسية، بعد النقد الورقي والإلكتروني – النقود المصرفية – التي سيصدرها البنك المركزي الروسي، وسيتمكن الموطنون الروس من استخدامه عبر الإنترنت وبوضع غير متصل بالانترنت (offline) أيضاً. ويقول البنك المركزي الروسي إن الروبل الرقمي الخاص به سيخلق فرصاً جديدة للمواطنين والشركات والدولة.

في الوقت الذي تكافح فيه روسيا آثار توسيع العقوبات الغربية التي فُرضت عليها نتيجة لحرب أوكرانيا، تم سماع دعوات في موسكو للتحول إلى العملات المشفرة كوسيلة للتحايل على القيود وتمويل التجارة الدولية. كما تم تداول فكرة لجعل الروبل الرقمي عملة احتياطية الشهر الماضي كوسيلة لتقليل اعتماد روسيا على الدولار الأمريكي، الآن، عندما تم تجميد احتياطياتها من العملات الأجنبية في الخارج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.