البير ماركت أو السوق الهابط !! ما الذي يعنيه ؟؟

What Is a Bear Market?

3

البير ماركت أو السوق الهابط والذي يعرف أيضاً بالسوق الراكدة، هو مصطلح شاع انتشاره، خصوصاً في فترة انخفاض الأسواق، وهو الفترة الزمنية التي تمر بها الأسواق ويكون فيها العرض أكثر من الطلب، وبالتالي يطغى تواجد “الدببة” (البائعين أو المراهنين على الهبوط) على وجود الثيران أو المشترين والمراهنين على الصعود.

وللتوضيح بشكل مبسط أكثر، البير ماركت هو الفترة الزمنية التي يكون فيها للبائعين، اليد العليا في السوق، الأمر الذي يدفع بالنتيجة أسعار معظم العملات الرقمية، وعلى رأسهم البيتكوين، للإنخفاض. وبالطبع، من الممكن أن ترى زيادة في أسعار بعض العملات الرقمية خلال فترة البير ماركت، إلا أن الإتجاه السائد “العام” للسوق يكون هو الإتجاه الهابط !

ما هي المدة الزمنية التي يمكن أن يدوم فيها البير ماركت؟؟

البير-ماركت

لنكن واضحين، من المستحيل التنبؤ بمدة الاتجاه العام، سواء كان صعودياً أو هبوطياً (بير ماركت أو بول ماركت). الشيء الوحيد الممكن القيام به هو متابعة المؤشرات التي قد تشير إلى نهاية السوق الهابطة؛ وهذه المؤشرات تبدأ بالظهور، بشكل عام، عندما نرى زيادة في ثقة المستثمرين في السوق، أو ارتفاعاً عاماً في حجم الطلب والفوليوم (حجم التداول)، ومن ثم بداية ظهور الأخبار الإيجابية للسوق !!

بصفة عامة، قد تشير كل هذه العوامل إلى نهاية البير ماركت، وبدأ موسم العملات الرقمية من جديد. لاحظ هنا أن هذا ليس هو الحال دائماً وقد يكون حدثاً مؤقتاً لذلك يجب التأكد من بعض المعطيات الأخرى التي تؤكد نهاية البير ماركت أو السوق الهابطة، ومن أهم هذه المعطيات نذكر، دخول السوق بمرحلة “الإستسلام والبيع العنيف” ثم تداول الأسعار ضمن مستويات سعرية محدودة، أو بشكل متوازي على تشارت التداول، لمدة زمنية وهذا يدعى بالتداول العرضي “التجميع” وهنا يجب أن تظهر إشارة هامة وهي زيادة حجم الفوليوم (حجم التداول) بشكل ملحوظ وهذا ما يُنبئ بنهاية الاتجاه الهبوطي واستبداله باتجاه صاعد.

وأيضاً هنالك إشارة أخرى نراها عادةً على عملة البيتكوين في نهاية البير ماركت، وهي نسبة الهبوط لسعر البيتكوين من القمة التاريخية حتى القاع وهي نسبة تزيد عن ال 82% وهنا تكون حسب تاريخ البيتكوين مؤشرات القاع . طبعاً ضع في اعتبارك أن هذه النسبة مُتغيرة ويمكن أن تصل لأكثر من 95% بالنسبة لباقي العملات الرقمية الموجودة في السوق.

ما هي فوائد البير ماركت (Bear market) ؟؟

على العكس مما يعتقده الكثيرون، للسوق الهابط أو الراكد فوائد عدة، سنتحدث عنها بالتفصيل أدناه.

١- الوقت متاح لك لكي تكتشف من يمكنك الوثوق به

عندما تكون الأمور جيدة، فهي رائعة، وعندما تكون سيئة، فإنها تكون فظيعة. في الوقت الحالي، الأمور في سوق العملات المشفرة، سيئة للغاية، وهي كذلك منذ فترة، لدرجة أن معظم المتداولين المؤيدين للعملات المشفرة وأصول التشفير بشكل عام، قد توقفوا عن إعطاء النصائح بخصوص التداول أو الاستثمار في هذه الأصول.

ولكن، وفي هذه الأثناء، قام “الخبراء” الأقل دقة بحذف كل تغريداتهم السابقة التي تحمل توقعات متفائلة أو متشائمة لأسعار العملات المشفرة بهدوء. وهذا يعني أن البير ماركت تعتبر فرصة ذهبية رائعة – لا تتكرر إلا كل ٣ سنوات أو أكثر – لاكتشاف من يمكنك الوثوق به في هذا العالم المُشفر. باختصار، الأشخاص القدامى والخبراء في التداول، ليسوا هم من لم يصدروا أي توقع خاطئ أبداً، بل هم الذين يتحلون بالتواضع للاعتراف عندما يكونون مخطئين، والذين يرفضون التوقف لفترة طويلة أو الاختباء عندما يصبح السوق لاذعاً ودموياً.

٢- العملات السيئة ستنهار بشكل أسرع من غيرها

تعتبر البير ماركت فرصة كبيرة لفصل المشاريع الجيدة عن السيئة منها. وهذا ينطبق أيضاً على تحديد المؤثرين و “الخبراء” الذين يمكنك الوثوق بهم كما ينطبق على العملات المشفرة والمشاريع التي تقف خلفها. الفائدة الحقيقية من السوق الهابط تكمن في سرعة انهيار المشاريع الهشة أو هبوطها بشكل أسرع. ستكون هناك دائماً خدع، لكن يمكنك أن تشكر البير ماركت الطويل لقتله أسوأ ما في سوق العملات المشفرة.

٣- هناك وقت للتعلم

التعلم-في-البير-ماركت

في واقع الحال، خلال فترة الذروة، كما كان هو الحال في أواخر سنة 2017 على سبيل المثال، فلا يوجد وقت لدراسة صفقات التداول أو مشاريع التشفير. يمكنك ببساطة إلقاء نظرة على الصفحة الأولى من موقع كوين ماركت كاب (Coinmarketcap) أو موقع كوين جيكو (COINGEKO)، وأن ترمي السهام، وتضمن الربح من اختيارك العشوائي هذا.

أما في فترة البير ماركت، وعندما لا يكون هناك دافع يمكن الحصول عليه من تحديث محفظتك كل دقيقتين، والتداولات المربحة قليلة ومتباعدة، يوجد في الواقع وقت لتثقيف نفسك عن عالم التشفير ومشاريع التشفير المميزة. كما قد يتضمن ذلك تحسين قدرتك على التحليل الفني، أو أن تتعلم الرافعة المالية، أو أن تتعلم القدرة على تحديد علامات الانعكاس الكامل للسوق الذي لا مفر منه… ضع في اعتبارك أن العمل أو الجهد الذي ستضعه في وقت البير ماركت سيُؤتي أضعاف ثماره على المدى الطويل في فترة صعود الأسواق أو ما يُعرف بـ “سوق الثيران”.

٤- أصبح لديك وقت لتجميع العملات أو تعديل متوسط أسعارك

من السهل التحدث عن تجميع العملات الرقمية المشفرة، ولكن في الحقيقة إن ذلك ليس بالأمر السهل عندما تنخفض قيمة رصيدك بنسبة 80٪، وليس لديك أي شيء آخر للاستثمار أو التجميع. إذا كنت لا تزال متفائلاً بشأن العملات الرقمية المشفرة، ومقتنعاً بأن حالة الركود هذه ليست سوى مسألة وقت، فهذا هو الوقت المناسب للعمل. لا يجب عليك أن تتوقف عن أعمال النمو لمجرد أن الأسواق قد تحولت إلى اللون الأحمر، بل إنها في الواقع تتزايد على مدار السنة، حيث يتم تجميع البنية التحتية التي ستقود سوق الثيران القادم. الحصول على وظيفة في مجال العملات الرقمية المشفرة هو أحد السبل لتخزين الساتوشيات “satoshis” والعملات البديلة بينما تكون رخيصة.

٥- هناك وقت لتطوير وتبني اهتمامات جديدة

في الحقيقة، عالم العملات الرقمية المشفرة هو مجال رائع، ولكن يمكن له أن يستهلك كل وقتك. من غير الصحي قضاء كل ساعة من يومك أو حتى نومك مُلتصقاً بالشاشات، أو بثلاث شاشات إذا كنت متداولاً جاداً، مدعوماً بمزيج من المنشطات الذهنية مثل الكافيين ومشتقاته، والاهتزاز من سُبات نادر أو نوم عميق بسبب إنذار أو إشعار في كل مرة يتم الوصول إلى هدف سعري أو مستوى سعري. ونحن هنا لا نقول لك أن تتخلى عن مجال العملات الرقمية المشفرة في هذه الفترة، ولكن استخدم هذا التراجع أو الركود في السوق كفرصة للابتعاد عن الشاشة والخروج من المنزل. جرب رياضة جديدة؛ اقرأ المزيد من الكتب؛ قم بالتسجيل في الفصول المسائية تابع الشيء الذي كنت تريد دائماً متابعته…

في الختام، وطبعاً إذا كنت عزيزي القارئ من الخبراء في مجال البيتكوين والعملات المشفرة فلا داعي أن أشرح لك أن هذه المستويات الهابطة ستكون هي مستويات الشراء الذهبية وقد لا تتكرر في حال بداية الموجة الصاعدة، لأن الأسعار من هذه المستويات عادةً ما تذهب لإستهداف القمم التاريخية وكسرها لا بل يمكن أن تتجه لاستهداف قمم تاريخية جديدة، لذلك خلال فترة البير ماركت من المهم أن تحافظ على بعض الكاش لكي تتمكن من الشراء أو اصطياد القيعان.

3 تعليقات
  1. […] مما قد يشير إلى إغلاق واحد من أسوأ الأسواق الهابطة (البير ماركت)، وفقاً لمحلل بنك جيه بي […]

  2. […] 29٪ فقط من أعضاء اللجنة أن سوق العملات المشفرة الهابط (البير ماركت) سينتهي هذا العام، يعتقد 46٪ أن الشتاء المُشفر سيستمر […]

  3. […] المستويات السابقة على الإطلاق في كل دورة سوق إلى أن السوق الهابط الحالي قد يشبه الدورات السابقة، مما أدى إلى استمرار […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.