الجمعية الوطنية في بنما تقدم مناقشة لمشروع قانون العملات المشفرة

0

طورت الجمعية الوطنية في بنما مشروع قانون العملات المشفرة الذي يسعى إلى تنظيم نشاط العملة المشفرة لإعطاء مزيد من الوضوح للقطاع في البلاد. وكان الاقتراح الذي تمت الموافقة عليه في المناقشة الأولى يتكون من مشروعين مختلفين تم تقديمهما إلى لجنة الشؤون الاقتصادية في الجمعية.

بنما تتحرك لتنظيم الأصول والعملات المشفرة

تتخذ بنما خطوات لتنظيم الأصول المشفرة والشركات التي تستخدمها في البلاد. حيث اتخذت الجمعية الوطنية للبلاد، وهي أعلى منظمة تشريعية في بنما، الخطوة الأولى نحو تنظيم استخدام العملات المشفرة. وافقت المؤسسة في المناقشة الأولى على مشروع قانون العملات المشفرة بعنوان “القانون الذي ينظم تسويق واستخدام أصول التشفير، وإصدار القيمة الرقمية، وترميز المعادن الثمينة والسلع الأخرى، وأنظمة الدفع والأحكام الأخرى”.

يتضمن القانون المقترح تعريفات ومفاهيم حول العملات المشفرة وتكنولوجيا البلوكتشين وتنفيذ هذه الأدوات اللامركزية لتبسيط شؤون الدولة. يأتي هذا المشروع المُعتمد بمثابة دمج مقترحين مختلفين تم تقديمهما كمشروعي قانون 696 و 697، بحسب منشور على مواقع التواصل الاجتماعي من المؤسسة.

من ناحيته، صرح غابرييل سيلفا، أحد المروجين لهذا القانون، والذي قدمه لأول مرة في سبتمبر، أن هذا المشروع المُعتمد قد تعرض لبعض التغيير خلال المناقشة الأولى، وأنه، في رأيه، يُمكن تحسينه.

تقنية البلوكتشين لتحديد الهوية والشفافية

يتعلق أحد أهم مقترحات مشروع القانون بإدراج مشروع تعريف قائم على البلوك تشين يسعى إلى رقمنة هذا الواجب للدولة البنمية؛ وهذا الهدف محدد في القانون على النحو التالي:

“توسيع رقمنة الدولة من خلال تشجيع استخدام تكنولوجيا دفتر الأستاذ الموزع (distributed ledger) وتقنية البلوكتشين في رقمنة هوية الأشخاص الطبيعيين والاعتباريين في جمهورية بنما أو من جمهورية بنما وكوسيلة لجعل الوظيفة العامة أكثر شفافية”

حدد المشروع المقدم أيضاً الاستفادة من تقنيات البلوك تشين لتحسين شفافية وظائف الدولة كهدف؛ وهذا مشابه لمشاريع أخرى في أمريكا اللاتينية باستخدام تقنية دفتر الأستاذ الموزع لتطوير وظائف الحكومة مثل المدفوعات وتحصيل الضرائب. أحد هذه المشاريع هو شبكة البلوكتشين البرازيلية، والتي يتم تطويرها أيضاً كقاعدة للمنظمات العامة في البلاد للبناء عليها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.