الرئيس التركي يأمر الحزب الحاكم بتنظيم منتدى الميتافيرس

حدد المسؤولون الأتراك مؤخراً منطقة الميتافرس باعتبارها مجالًا ذا أولوية لتطوير سياستهم

0

التقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع مسؤولون من حزب العدالة والتنمية الحاكم في وقت سابق من هذا الأسبوع لمناقشة الوضع العام في البلاد، حيث دعا الرئيس إلى إجراء بحث شامل حول هذا موضوع العملات الرقمية والميتافرس. وبحسب ما ورد، فقد حَثَّ أردوغان حزب العدالة والتنمية (Ak Party) على دراسة العملات المشفرة، وكيفية إجراء المعاملات باستخدامها، وفقاً لتقرير نشرته صحيفة ديلي صباح.

في اجتماع عقد يوم الثلاثاء، صدرت تعليمات لقادة الحزب لبحث الظاهرة ذات التداعيات الكبيرة على المستقبل. من المرجح أن تتم معالجة الجوانب الاقتصادية للميتافيرس والعملات المشفرة ووسائل التواصل الاجتماعي في منتدى سينظمه الحزب الحاكم في وقت قريب.

في تركيا، تكتسب الميتافرس الاهتمام يوماً بعد يوم. وفقاً لبعض التقارير، تم بالفعل شراء آلاف المناطق والأراضي الافتراضية في تركيا، والتي يقع معظمها في العاصمة السابقة التاريخية مدينة إسطنبول، في منصات الميتافرس القائمة على الألعاب.

وكما أفادت عدة مواقع إخبارية تركية، بالإضافة إلى صفحة حزب العدالة والتنمية على موقع تويتر، فقد التقت الحكومة التركية مؤخراً في الميتافيرس لمناقشة تشريعات وإصادر قوانين خاصة بالعملات المشفرة. ثم قال رئيس الجمعية الوطنية الكبرى لتركيا مصطفى إليتاش: “أعتقد أن الاجتماعات القائمة على ميتافرس سوف تتحسن على وجه السرعة وتصبح جزءاً أساسياً من حياتنا”.

في حين أن الحكومة التركية منفتحة على تقنية البلوك تشين و الميتافرس والعملات الرقمية التي ستشرعها الدولة، فإن الرئيس أردوغان معروف بمعارضته الشديدة للعملات المشفرة. في العام الماضي، خلال جلسة أسئلة وأجوبة عامة ، “أعلن الحرب” على العملات المشفرة، الأمر الذي قد يعني أن الدولة ليس لديها مصلحة في تبنيها في وقت قريب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.