البنك المركزي البرازيلي يؤكد أنه سيجري اختباراً تجريبياً على الريال البرازيلي الرقمي هذا العام

2

أكد البنك المركزي البرازيلي أن المؤسسة ستجري اختباراً تجريبياً فيما يتعلق بتنفيذ العملة الرقمية المقترحة الخاصة بالبنك المركزي (CBDC)، وهي الريال البرازيلي الرقمي؛ حيث صرح روبرتو كامبوس نيتو، رئيس البنك، أن هذا الاختبار الجديد سيشمل توريداً ثابتاً للرمز المذكور، وأكد أنه سيتم تنفيذ هذا النموذج التجريبي خلال الأشهر الستة الأخيرة من هذا العام.

البنك المركزي البرازيلي يقدم مشروع الريال البرازيلي الرقمي

قدم البنك المركزي البرازيلي تفاصيل حول التطورات التي حققها فيما يتعلق بمشروع العملة الرقمية للبنك المركزي، الريال الرقمي. حيث ألمح رئيس البنك، روبرتو كامبوس نيتو، إلى اختبار غير محدد يتعلق باستخدام العملة خلال الأشهر الستة الأخيرة من هذا العام. في تجمع اقتصادي، أعلن:

“هذه طريقة لإنشاء رقمنة للعملة دون إحداث انقطاع في الميزانيات العمومية للبنوك، يجب أن يكون لهذا المشروع نوع من الانطلاق في النصف الثاني من هذا العام”

كما أعطى Campos Neto أيضاً تلميحات حول الطريقة التي سيتم بها استخدام هذه العملة، قائلاً إنه سيتم ربطها بنظام التحويل الاحتياطي، وهو نوع من نظام المدفوعات القائم على الأوراق المالية. مع هذا البرنامج التجريبي، يُمكن للبرازيل أن تتقدم إلى طليعة البلدان التي لديها برامج عملات البنوك المركزية المستقرة (CBDC) في أمريكا الجنوبية.

عرض Campos Neto أيضاً رأيه فيما يتعلق بحالة سوق العملات المشفرة في البرازيل، وأوضح أن العملات المشفرة يُنظر إليها على أنها أصول استثمارية أكثر من كونها وسيلة دفع. ومع ذلك، يمكن أن يتغير هذا مع تحقيق المزيد من التبني عالمياً ومحلياً.

الطريق إلى الريال البرازيلي الرقمي والبانوراما التنظيمية

يتقدم البنك المركزي البرازيلي بمشروعه الحقيقي الرقمي منذ العام الماضي منذ أن قام بتنقيح المبادئ التوجيهية التي يتعين على البنك المركزي البرازيلي اتباعها، وأعلن أنه لا يزال يدرس ويناقش إمكانية إصدار مثل هذه العملة.

ومع ذلك، في مارس، اختارت المؤسسة تسع مؤسسات من أصل 47 اقتراحاً ستكون قادرة على إنتاج مشاريع مصممة لتقديم الفرص التي قد يوفرها واقع رقمي افتراضي في قطاعات مختلفة.

من ناحية أخرى، فقد حققت البرازيل أيضاً تقدماً عندما يتعلق الأمر بالتشريع للموافقة على إطار قانوني موحد للعملات المشفرة. بهذا المعنى، أعلن النواب وأعضاء مجلس الشيوخ أنهم سيجمعون عدة مقترحات في اقتراح سيقدم إلى الكونجرس البرازيلي (مجلس النواب البرازيلي)، ويتوقع مقررو هذه المبادرات الموافقة على هذا الاقتراح الهجين الجديد في الأشهر المقبلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.