القاء القبض على منظمي هرم العملات المشفرة في روسيا، الخسائر تجاوزت الـ 10 ملايين دولار

0

لقد طاردت وكالات إنفاذ القانون الروسية منظمي أكبر هرم للعملات المشفرة، والذي كان يعد المستثمرين والمشاركين بعائدات مرتفعة بشكل غير عادي. تم الكشف عن مخطط الاحتيال هذا بعد أن قام مشروع مماثل بالاحتيال على آلاف المستثمرين في روسيا والمنطقة وخارجها.

الشرطة الروسية تعثر على منظمي هرم احتيالي بالعملات المشفرة في داغستان، روسيا

حدد ضباط من جهاز الأمن الفيدرالي (FSB) ووزارة الشؤون الداخلية في جمهورية داغستان الروسية الأشخاص المشتبه بهم في تنظيم هرم مالي كبير يوهم الضحايا بالحصول على أرباح تصل إلى 500٪ سنوياً على استثماراتهم في الأصول الرقمية. وبحسب ما نقلته صحيفة كوميرسانت الروسية اليومية، فإن المشتبه بهم ممثلون عن مشروع يسرا جلوبال (Yusra Global project)، وفق ما نقلته صحيفة فورك لوج. إلى جانب داغستان، أنشأ الكيان المحتال مكاتب في مناطق روسية أخرى، وكازاخستان في آسيا الوسطى، وتركيا.

ويكشف المنشور أن السلطات اعتقلت أربعة أشخاص في يناير / كانون الثاني، جميعهم مواطنون روس، يُعتقد أنهم وراء مخطط الاحتيال هذا، وقد تم وضعهم في البداية قيد الاعتقال لمدة شهرين. تجدر الإشارة هنا إلى أن المتهمون قد يواجهون عقوبة بالسجن تصل إلى عشر سنوات بالإضافة إلى غرامات باهظة.

قام مرتكبو عملية الاحتيال بتضخيم أسعار الأصول الرقمية ودفعوا الأرباح باستخدام الأموال التي استثمرها المشاركون الجدد في الهرم، حسبما جاء في التقرير. وقاموا بتوزيع ما تبقى من المال فيما بينهم واشتروا عقارات.

وكشفت الصحيفة الروسية أن التقديرات الأولية تشير إلى أن خسائر الضحايا التي تصل قيمتها إلى مليار روبل أو أكثر من 10 ملايين دولار حسب أسعار الصرف الحالية في وقت كتابة هذا المقال. تأتي هذه الأخبار المتعلقة بالتحقيق في أنشطة Yusra Global بعد العام الماضي، عندما ضبطت السلطات الروسية أكبر عملية احتيال مالية في البلاد منذ هرم MMM سيء السمعة في التسعينيات.

فينيكو (Finiko)، وهو أيضاً مخطط بونزي احتيالي استغل الشعبية المتزايدة للعملات المشفرة، مسؤول عن خسارة ما يصل إلى 4 مليارات دولار في المجموع الإجمالي. مؤسسها كيريل دورونين – مؤثر على وسائل التواصل الاجتماعي مرتبط بعمليات احتيال أخرى في الماضي – وتم اعتقال عدد من شركائه. ويعد مواطنو روسيا وأوكرانيا ودول أخرى في الفضاء السوفياتي السابق والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة من بين الأشخاص الذين أرسلوا 800000 إيداع منفصل بالعملات المشفرة إلى الكيان الوهمي “فينيكو”؛ هذا الهرم الاحتيالي، الذي كان مقره في جمهورية روسية أخرى، تتارستان، تلقى أكثر من 1.5 مليار دولار من البيتكوين في أقل من عامين، وفقاً لتحليل البيانات على الشبكة Chainalysis.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.