المستثمر الشهير تيم دريبر يشرح سبب ارتفاع البيتكوين إلى ما بعد تقديره البالغ 250 ألف دولار

0

ضاعف المستثمر (صاحب رأس المال الاستثماري) تيم دريبر توقعاته لسعر البيتكوين البالغة 250 ألف دولار بحلول نهاية هذا العام أو أوائل العام المقبل. ومع ذلك، أوضح سبب توقعه بأن يرتفع سعر العملة المشفرة الأكبر إلى ما بعد تقديره حتى.

توقع تيم دريبر لأسعار البيتكوين

ضاعف المستثمر الشهير تيم دريبر توقعاته لسعر البيتكوين البالغة 250 ألف دولار. في مقابلة حديثة مع سكوت ميلكير (Scott Melker)، المعروف أيضاً باسم ذئب كل الشوارع (Wolf of All Streets)، سُئل دريبر عما إذا كان لا يزال يعتقد أن سعر البيتكوين سيصل إلى 250 ألف دولار هذا العام، رد:

“نعم، بنهاية هذا العام أو أوائل العام المقبل”.

أوضح دريبر كذلك سبب اعتقاده أن سعر البيتكوين سيتجاوز توقعاته، حيث قال: “أحد الأشياء التي من المحتمل أن يحدث – ولا أعرف متى بالضبط – هو أن النساء سيبدأن في استخدام البيتكوين”. حيث لاحظ صاحب رأس المال الاستثماري الشهير أن واحدة فقط من بين 14 من حاملي البيتكوين كانت من النساء، وقال “الآن، إنه شيء مثل واحد من كل ستة وأعتقد أنه سيكون كذلك في النهاية”.

في الواقع، وجدت دراسة استقصائية أجرتها شركة الخدمات المالية المشفرة بلوكفاي (Blockfi) في مارس أن واحدة من بين كل ثلاث نساء أمريكيات قالت إنها تخطط لشراء العملات المشفرة في عام 2022. علاوة على ذلك، أشار 60٪ من هذا الثلث إلى أنهم يعتزمون القيام بذلك في الأشهر الثلاثة المقبلة.

وأوضح دريبر: “تسيطر النساء على حوالي 80٪ من إنفاق التجزئة، ولم يدرك تجار التجزئة بعد أنه بإمكانهم توفير 2٪، وعادةً ما يعملون بهوامش ضئيلة للغاية، وبالتالي قد يكون ذلك بمثابة ضعف أرباحهم. يمكنهم توفير 2٪ فقط عن طريق قبول عملات البيتكوين بدلاً من أخذ بطاقة ائتمان صادرة عن البنك، وهذا يمكن أن يغير كل شيء”.

على وجه الخصوص، دريبر رأى:

“فجأةً، سيكون لدى جميع النساء محافظ بيتكوين وسوف يشترون أشياء بعملة البيتكوين وسترى سعر البيتكوين الذي سيذهب مباشرة من خلال تقديري إلى سعره البالغ ٢٥٠ ألف دولار”.

في 19 مايو، قال درابر لشبكة سي ان بي سي (CNBC) إنه على الرغم من الوضع الاقتصادي الحالي، “ما زلت ثوراً (مُراهن على الارتفاع) على عملة البيتكوين لأنها وسيلة تحوط كبيرة ضد التضخم”. وأوضح: “مع مغادرة المضاربين، ستختلف في النهاية عن أسهم شركات التكنولوجيا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.