تبني العقود الذكية من قبل المؤسسات التجارية قد يكون المحرك التالي لسوق العملات المشفرة

"عندما تتمكن الشركات من استخدام العقود الذكية للحصول على ميزة تنافسية، فإنها لن تتردد. السلاسل التي تدرك ذلك ستنجو" بحسب مارك كوبان

0

قام المستثمر الملياردير، مارك كوبان، بترشيح اعتماد العقود الذكية من قبل الشركات التجارية باعتباره الحافز التالي لقيادة قطاع التشفير والبلوك تشين. وقد كان مالك نادي دالاس مافريكس ومؤيد العملات المشفرة يعلق على حالة “الهدوء” الحالية في سوق العملات المشفرة، مُقارنةً بفقاعة الإنترنت أو الدوت كوم في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين التي شهدت انهيار الكثير من الشركات المتشابهة نسبياً والمبالغ فيها.

على أرض الواقع، يرسم سوق العملات المشفرة صورة قاتمة إلى حد ما مؤخراً، حيث تواجه جميع الأصول الرقمية القابعة ضمن فئة المائة الأوائل تقريباً خسائر مضاعفة خلال الأيام السبعة الماضية. ومن المحتمل أن تكون هناك عدة عوامل وراء المشاعر الهبوطية، مثل تحديثات السياسة الأخيرة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي.

ومع ذلك، فقد أشار كوبان على تويتر في وقت سابق اليوم إلى “مرحلة التقليد” الحالية في عالم التشفير / البلوكتشين بدلاً من الابتكار الحقيقي؛ حيث قال: “عالم العملات المشفرة يمر بفترة الهدوء التي مرت بها الإنترنت”.

من وجهة نظر كوبان، فإن مشاريع البلوكتشين التي “تنسخ ما يمتلكه أي شخص آخر” بطريقة بحتة، من خلال ربط الرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs) إلى بروتوكولات التمويل اللامركزي (DeFi)، ستنتهي في النهاية، حيث يجادل بأنها ليست مطلوبة في كل سلسلة. وبدلاً من ذلك، رأى أن منصات العقود الذكية المُوجهة نحو الاستخدام التجاري واستبدال تطبيقات البرامج كخدمة (SaaS) ستزدهر على المدى الطويل، حيث قال:

“ما لم نشهده هو استخدام العقود الذكية لتحسين إنتاجية الأعمال وربحيتها، ويجب أن يكون هذا الأمر هو القائد التالي للسوق، فعندما تتمكن الشركات من استخدام العقود الذكية للحصول على ميزة تنافسية، فإنها ستفعل. السلاسل التي تدرك هذا الأمر ستنجو”

فيما يتعلق بالدعم المؤسسي الأخير لمنصات العقود الذكية، يُظهر تقرير الصناديق المشفرة لـ CoinShares للعام الماضي 2021 أن: الايثيريوم (ETH) وسولانا (SOL) وبولكادوت (DOT) وكاردانو (ADA)، كانت الخيارات المفضلة للمؤسساتيين الضاربين الكبار. وفقاً للتقرير، كانت الصناديق التي عرضت التعامل مع الإيثيريوم هي المفضلة، حيث حصلت على 1.38 مليار دولار، والتالي في الخط كانت أموال سولانا بقيمة 219 مليون دولار، بينما حققت منتجات بولكادوت 116 مليون دولار، كما سحبت أموال كاردانو أيضاً 115 مليون دولار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.