تسريح العمال يزداد في عالم البلوكتشين حيث أثرت دورة السوق الهابط على شركات التشفير

0

تسريح العمال يزداد في عالم البلوكتشين، وذلك نظراً لانخفاض أسعار العملات الرقمية بشكل كبير خلال الأشهر القليلة الماضية، حيث بدأت دورة السوق الهابطة في التأثير على القوى العاملة في صناعة التشفير. في 2 يونيو، كشف مؤسسو منصة جيمني (Gemini) الأخوان وينكليفوس (Winklevoss) أن الشركة ستسرح 10٪ من موظفيها. في نفس اليوم، كشفت منصة رين (Rain Financial)، وهي واحدة من أكبر منصات العملات الرقمية في الشرق الأوسط، أنها اضطرت إلى تسريح عشرات الموظفين، حيث قال الرئيس التنفيذي لشركة رين (Rain): مع تباطؤ أسواق العملات المشفرة، فقد “أثر على الأعمال التجارية في جميع أنحاء العالم”.

تسريح العمال يزداد في عالم البلوكتشين حيث أعلنت 7 شركات تشفير أنها مُجبرة على تقليل أعداد القوى العاملة

تسريح-العمال-يزداد-في-عالم-البلوكتشين

بدأ عام 2022 في الظهور بشكل مروع مثل النصف الأخير من عام 2018، حيث سمحت شركات التشفير في جميع أنحاء العالم للموظفين بالرحيل بسبب تراجع سوق العملات المشفرة. وبدأت أخبار التسريح من العمل في أبريل عندما أعلنت شركة روبن هود (Robinhood) أنها اضطرت إلى تسريح ما يقرب من 9٪ من القوة العاملة في الشركة.

في شهر مايو، أبلغت صحف من أمريكا الجنوبية عن تسريح منصة Bitso لـ 80 موظفاً بسبب وضع سوق العملات المشفرة. ولم يمض وقت طويل على إعلان Bitso، حيث ذكرت 2TM المدعومة من منصة كوين بيز (Coinbase)، وهي أكبر منصة للعملات المشفرة في أمريكا اللاتينية، أنها ستسرح ما يقرب من 12٪ من القوى العاملة في الشركة.

“السيناريو يتطلب تعديلات تتجاوز خفض نفقات التشغيل، مما يجعل من الضروري أيضاً فصل بعض موظفينا، لقد استرشدنا بالشفافية والاحترام في العملية التي قمنا بها، من أجل تكريم إرث كل موظف ساعدنا في الوصول إلى هنا”، أوضحت منصة 2TM.

من ناحيتهم، نشر كاميرون وتايلر وينكليفوس منشور مدونة أوضح أنه سيتم تسريح 10٪ من موظفي منصة جيمني؛ كتب المؤسس المشارك لشركة جيمني في 2 يونيو: “نكتب إليك لإطلاعك على قرار صعب سيؤثر على عدد منكم وعلى الحجم الكلي لفريقنا”. كان عميقاً – لكن مساره لم يكن تدريجياً أو يمكن التنبؤ به”، يضيف منشور المدونة.

ذكرت العديد من المقالات الإخبارية أن منصة كوين بيز (Coinbase) تبطئ عملية التوظيف وسط تراجع سوق التشفير، وبعد هذه التقارير الإخبارية، كشفت منصة كوين بيز بعد ذلك أنه يتعين عليها “إلغاء عدد من العروض المقبولة”. علاوة على ذلك، قالت شركة أخرى مدعومة من منصة كوين بيز (Coinbase)، وهي منصة رين (Rain Financial Inc)، إنها اضطرت إلى تسريح عشرات الموظفين؛ وألقى جوزيف دالاغو، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة Rain، باللوم على سوق العملة المشفرة في القرار.

قال دالاغو في بيان لبلومبيرج: “مع استمرار تباطؤ العملات المشفرة والأسواق العالمية، فقد أثر هذا بدوره على الشركات في جميع أنحاء العالم”؛ “كان علينا اتخاذ قرارات صعبة حتى نتمكن من تجاوز هذه الفترة من عدم اليقين ويمكننا أن نؤكد أننا قمنا بتقليص حجم القوى العاملة لدينا في منصة رين (Rain)”.

إضافةً لما سبق، ذكر الرئيس التنفيذي لشركة بوين بت (Buenbit) في 23 مايو أن الشركة قررت تقليل عدد موظفي منصة Buenbit؛ وكتب فيدريكو أُغوي (Federico Ogue): “بعد النمو المتسارع في عام 2021 لصناعة التكنولوجيا، نحن نمر بمرحلة مراجعة عالمية”؛ “نظراً لهذا السياق الجديد، قررنا تقليل عدد موظفينا وإيقاف خطة التوسع مؤقتاً للتركيز حصرياً على العمليات في البلدان التي نتواجد فيها اليوم والحفاظ على هيكل فعال ومستدام ذاتياً”، وأضاف: “تسريح العمال يزداد في عالم البلوكتشين بشكل عام وليس فقط نحن من قمنا بذلك”.

تسريح العمال يزداد في عالم البلوكتشين !! ما الذي حدث في السوق الهابطة السابقة ؟؟

من ناحية أخرى، وفي الحقيقة، لا أحد يعرف إلى متى سيستمر الانكماش، لكن تسريح العمال والموظفين هو علامة أكيدة على تباطؤ النمو ودورة السوق الهابطة. فبعد البير ماركت أو السوق الهابط في عام 2017، أبلغت الصحف المتابعة لأخبار العملات المشفرة عن قيام العديد من شركات التشفير بتسريح العمال بسبب السوق الهابطة. ومع ذلك، عندما انتهت السوق الهابطة في عام 2020، شهدت صناعة التشفير عمليات توظيف جماعية وكان أصحاب العمل بحاجة إلى المساعدة لمواكبة الطلب.

وبينما تقوم العديد من الشركات بإيقاف التوظيف مؤقتاً أو تسريح العمال بالفعل، لا يزال هناك عدد من الوظائف المتاحة في صناعة العملات الرقمية؛ حيث كشفت فيديليتي (Fidelity) الأسبوع الماضي أنها تخطط لتوسيع قوتها العاملة وسط تراجع العملة المشفرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.