رئيس قسم الألعاب في تك توك يطلق شركة ميتاو، شركة ألعاب على البلوكتشين

0

أطلق جيسون فانغ (Jason Fung)، الرئيس السابق لقسم الألعاب في منصة Tiktok، شبكة وسائل التواصل الاجتماعي القائمة على الفيديو، شركة ألعاب ناشئة قائمة على البلوكتشين. ستركز الشركة، المُسماة Metao، على توفير حلول “تعتمد على تقنية البلوكتشين” والتي ستسمح لمنشئي ألعاب الـ Web3 بتوسيع نطاق وصولهم ولا يقتصر على مجرد سلسلة ونظام بيئي مرتبط برمز معين.

Metao للتركيز على قابلية التشغيل البيني

أصبحت تقنية البلوكتشين عنصراً كبيراً في العديد من الشركات التي تحاول مزج الألعاب بالعملات المشفرة. ويُقال إن Jason Fung، الذي كان رئيس قسم الألعاب في Tiktok، إحدى أكبر الشبكات الاجتماعية القائمة على الفيديو، يطلق شركة ألعاب قائمة على البلوكتشين. ستركز Metao، كما يُطلق عليها اسم الشركة الناشئة، على تقديم إطار عمل للشركات الأخرى لبناء ألعاب قائمة على البلوكتشين، بنفس الطريقة التي ترخص بها شركات مثل Unity تقنيتها للآخرين.

هذا من شأنه أن يجعل حياة المطورين أسهل، مع التركيز فقط على المحتوى مع التخلص من تعقيدات دمج هذه الآليات بأنفسهم. الحل الذي تحاول Metao تنفيذه موجه أيضاً لزيادة قابلية التشغيل البيني وتجنب العزل الذي يواجهه العديد من الشركات الناشئة عند محاولة تنفيذ ألعابهم في سلسلة واحدة مرتبطة بنظام رمزي.

حول هذا الأمر، صرح فونغ:

“في الوقت الحالي، إذا نظرت إلى أي مطور عند تطبيق الرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs) أو البلوكتشين في ألعابهم، فعليهم اختيار بلوكتشين واحد، سواء كان ذلك بوليغون (Polygon) أو سولانا (Solana) أو بينانس (Binance Smart Chain)؛ ولكن تخيل خياراً أكثر قابلية للتشغيل البيني”.

حل يعتمد على تقنية البلوكشتين

طورت الشركة، التي تتكون للتو من ثمانية موظفين بما في ذلك Fung وأحد مؤسسيها غير المعروفين، تقنية تسمح للمطورين بنشر ألعابهم باستخدام أي من سلاسل الكتل المتاحة، مع مزايا السماح لكل مستخدم بتخزين الرموز المميزة الخاصة بهم و العناصر الموجودة في مفضلاتهم. شرح فونغ هذا، وأعلن:

“لقد أنشأنا بروتوكولًا لمطوري الألعاب، ونتبع نهجاً مرناً وحيادياً في تطوير ألعابهم. من خلال البروتوكول الذي نعمل على تطويره، يمكن للمطورين بناء ألعابهم بسهولة بالاستفادة من نقاط القوة في سلاسل الكتل المختلفة، والسماح للمستخدم بالمرونة في نقل سلاسل الرموز غير القابلة للاستبدال (NFT) المتقاطعة الخاصة بهم”.

تم اعتماد تقنيات الـ Web3 و البلوكتشين من قِبل عدد من الشركات الناشئة في ساحة الألعاب، ولكن لم يقم أي من اللاعبين الكبار حقاً في الصناعة بتصميم أي لعبة كبيرة حول هذه الألعاب. ومع ذلك، فقد تحدثت شركات مثل Ubisoft و Square Enix عن أهمية البلوكتشين والرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs) لمستقبل صناعة الألعاب، بل وأدرجت هذه التقنية كجزء من خططها المالية للمستقبل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.