شراء البيتكوين بالروبل الروسي يرتفع إلى أعلى مستوى في 9 أشهر

ارتفعت أحجام تداول العملات المشفرة المقومة بالروبل حيث أدت العقوبات المالية التي فرضها الغرب على روسيا إلى الابتعاد عن العملة الورقية الروسية

0

ارتفعت أحجام التداول بين الروبل الروسي والبيتكوين إلى أعلى مستوياتها في 9 أشهر حيث انخفضت العملة الورقية للبلاد إلى أدنى مستوياتها القياسية بسبب تداعيات العملية العسكرية في أوكرانيا. وتظهر البيانات التي تم تتبعها من قبل Kaiko، وهي شركة أبحاث متخصصة في مجال العملات الرقمية ومقرها باريس، أن حجم عملات البيتكوين المقومة بالروبل (RUB) ارتفع إلى ما يقرب من 1.5 مليار روبل يوم الخميس، مسجلاً أعلى مستوى منذ مايو.

حيث قالت محللة الأبحاث في كايكو كلارا ميدالي: “تركز النشاط على منصة بينانس”؛ وأضافت: “ارتفع أيضاً حجم تداول البيتكوين والهريفنيا الأوكرانية، ولكن ليس بمستوى أكتوبر، ولا يتم تداول BTC-UAH إلا في منصتين – بينانس و LocalBitcoin”.

وأضافت ميدالي أنه لوحظت اتجاهات مماثلة في أحجام تداول التيثر والروبل والهريفنيا. التيثر (USDT)، هي أكبر عملة مستقرة في العالم من حيث القيمة السوقية، تقدم ميزة فريدة لاستقرار الأسعار في عالم العملات المشفرة المتقلب غالباً من خلال الحفاظ على ربط 1: 1 بالدولار الأمريكي. وتظهر بيانات منصة Kaiko أن حجم تداول التيثر مقابل الروبل (USDT / RUB) قد ارتفع أيضاً إلى أعلى مستوى في ثمانية أشهر عند 1.3 مليار روبل يوم الخميس.

جاء الارتفاع في حجم تداول العملات المشفرة مقابل الروبل مع تسارع المستثمرين للخروج من الروبل الروسي، خوفاً من عقوبات أشد صرامة من الغرب.  حيث انخفضت العملة الروسية بنسبة تزيد عن ٩٪ إلى 95 مقابل الدولار الأمريكي الأسبوع الماضي وواصلت الانخفاض بنسبة 28٪ أخرى في وقت مبكر اليوم، لتصل إلى مستوى قياسي منخفض بلغ 118 مقابل الدولار، وفقاً لبيانات بلومبرج؛ وكان الذهب وسندات الولايات المتحدة والدولار الأمريكي والفرنك السويسري هم المستفيدون من الرحلة إلى بر الأمان.

خلال عطلة نهاية الأسبوع، كثفت الولايات المتحدة وحلفاؤها الإجراءات العقابية ضد روسيا، بهدف منع بنوكها من الوصول إلى جمعية الاتصالات المالية العالمية بين البنوك (SWIFT)، وهي شبكة الرسائل التي تدعم المعاملات المالية العالمية. كما حظر الاتحاد الأوروبي جميع المعاملات مع البنك المركزي الروسي في محاولة لمنعه من بيع الأصول الخارجية لدعم بنوكه.

في وقت مبكر من يوم الاثنين، أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوة الردع النووي في البلاد بوضعها في حالة تأهب قصوى. ووفقاً لأحدث التقارير، طلب البنك المركزي الروسي من الوسطاء منع المستثمرين غير المقيمين من بيع الأوراق المالية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.