عملة غالا تقفز بنسبة 20٪، وتقود مكاسب مؤشر الميتافرس

جاءت المكاسب على خلفية إعلان خطة استثمار بقيمة 5 مليارات دولار من قبل Gala Games وغيرها من المستثمرين الجدد

0

ارتفعت عملة غالا (GALA)، الرمز المُميز لمنصة الألعاب الشهيرة (Gala Games) القائمة على البلوك تشين، بنسبة 20 ٪ في الـ 24 ساعة الماضية، متجاوزةً الرموز المميزة الرئيسية الأخرى في عالم الميتافرس بالإضافة إلى أسهم شركة ميتا (Meta) أيضاً.

جاءت هذه الخطوة بعد أن أعلنت شركة غالا للألعاب (Gala Games) إنها تخطط لاستثمارات 5 مليارات دولار خلال العام المقبل لتعزيز عروضها من الرموز غير القابلة للاستبدال (NFT) من خلال شراء حقوق الملكية الفكرية وبناء حديقة ترفيهية. تشير التقارير إلى أن شركة غالا ستنفق ملياري دولار على الألعاب، ومليار دولار على الأفلام، ومليار دولار على الموسيقى، والمليار دولار المتبقية لبناء حديقة ترفيهية.

من ناحية أخرى، فقد وقع مغني الراب الشهير سنوب دوج مؤخراً صفقة ترويجية مع غالا (Gala) لإنشاء صناديق داخل عالم غالا، ستُعرف بصناديق الغنائم، للترويج لألبومه الجديد “BACC on Death Row”. سيحتوي كل صندوق من صناديق الغنائم هذه على سماحية بالوصول المبكر إلى واحد من 17 أغنية من ألبوم (B.O.D.R)؛ وسيتم سَّك 1470 NFT لكل أغنية؛ ولا تمنح الـ NFTs أي نوع من حقوق الملكية الفكرية.

ما هو أكثر من ذلك، فقد أعلنت شركة غالا (Gala) أيضاً عن مهرجان غالافيرس (Galaverse) آخر، وذلك في يوم الثلاثاء الماضي، من المقرر عقده في شهر يونيو في كوبنهاغن عاصمة الدنمارك. وتجدر الإشارة إلى أن حدث Galaverse السابق، والذي عُقد في ديسمبر الماضي في لاس فيجاس، كان من أولى الحفلات الموسيقية الكبرى التي حدثت بعد جائحة فيروس كورونا المستجد COVID-19.

الرموز المميزة الرئيسية الأخرى القائمة على الميتافرس مثل مانا (MANA) وساند (SAND) سجلت مكاسب أيضاً

مانا (MANA) هي رمز لمنصة الواقع الافتراضي اللامركزية الشهيرة ديسنترالاند (Decentraland)، في حين أن ساند (SAND) هي رمز لمنصة الألعاب الافتراضية ساند بوكس (The Sandbox) التي تستند على شبكة الإيثيريوم (Ethereum). يشير الميتافرس إلى العالم الرقمي الغامر الذي تم إنشاؤه بواسطة مزيج من الواقع الافتراضي والواقع المُعزز.

ارتفع مؤشر عملة مانا السعر (MANA) بنسبة 11٪ على أساس يومي وفقاً لبيانات منصة كوكوين (KUCOIN)، بينما سجلت عملة ساند (SAND) مكاسب بنسبة 7٪. وتم الاستشهاد بتشكيلة إعلانات للأصول المشفرة ومنصات تداول العملات الرقمية في نهائي البيسبول الشهير في الولايات المتحدة الأمريكية (Super Bowl) كسبب لهذه المكاسب، وفقاً للأحاديث المتداولة على قنوات الديسكود (Discord).

خلال نهاي الـ (Super Bowl)، الذي حضره جمهور تلفزيوني أعلى من المتوسط ​​مقارنة بالسنوات السابقة، أدار Miller Lite إعلاناً تحت عنوان “ميتافرس” (metaverse) وقام بتشغيل شريط الميتافرس.

كما عرضت شركة ميتا (Meta)، التي كانت تُعرف سابقاً باسم فيسبوك (Facebook)، إعلاناً تجارياً أثناء اللعبة للإعلان عن سماعة رأس Meta Quest 2 الخاصة بها. ومع ذلك، كانت ردود الفعل من الجمهور الأوسع مختلطة؛ فقد انخفض سهم شركة ميتا (Meta Platform) بنسبة 1٪، حيث تكافح الشركة لتلبية توقعات المساهمين بعد الانتقال الذي حصل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.