كندا تفرض عقوبات على 34 محفظة عملات مشفرة مرتبطة بقافلة الحرية لسائقي الشاحنات

عناوين البتكوين والايثيريوم واللايت كوين ومونيرو وكاردانو كلها مُدرجة في قائمة الحظر

0

أمرت شرطة مقاطعة أونتاريو وشرطة الخيالة الكندية الملكية جميع الشركات المالية الخاضعة للتنظيم بالتوقف عن تسهيل أي معاملات مالية صادرة من 34 محفظة للعملات المشفرة مرتبطة بتمويل الاحتجاجات التي يقودها سائقو الشاحنات في البلاد.

تحقق وكالات الشرطة الفيدرالية، التي تعمل مع مركز تحليل المعاملات والتقارير في كندا (FINTRAC)، في التبرعات التي تم تقديمها بالعملات المشفرة والتي تدعم الاحتجاج الذي استمر أسابيع ضد تفويض كندا بشأن لقاح فيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩). تعتبر الاحتجاجات الآن غير قانونية بموجب قانون الطوارئ الذي استند إليه رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو ووضعه حيذ التنفيذ لأول مرة منذ تمرير القانون في عام 1988.

بدأ سائقو الشاحنات احتجاجهم قرب نهاية يناير وذلك اعتراضاً على قيود السفر الدولية التي فرضتها الحكومة الكندية، والتي تتطلب تطعيم جميع الداخلين إلى البلاد بلقاح COVID-19. وقد أغلق سائقو الشاحنات الجسور الدولية والمعابر الحدودية في عدة مقاطعات كندية.

تتكون قائمة الحظر من 29 عنوان بتكوين وعنوان ايثيريوم واحد وعنوان كاردانو واحد وعنوان ايثيريوم كلاسيك واحد وعنوان لايت كوين وعنوان مونيرو واحد، وفقاً للطلب. تم تداول نسخة من الأمر على موقع تويتر في وقت سابق يوم الأربعاء. وقد أرسل المانحون أكثر من 20 بيتكوين إلى العناوين، بقيمة تزيد عن 870 ألف دولار (1.1 مليون دولار كندي). تحول المانحون إلى العملات المشفرة بعد تعليق حساب منصة (GoFundMe) الذي سبق أن تلقى أكثر من 9 ملايين دولار.

تم إقرار قانون الطوارئ لكي تستطيع الحكومة الكندية  إيقاف تمويل المتظاهرين؛ حيث قالت نائبة رئيس الوزراء كريستيا فريلاند، متحدثة جنباً إلى جنب مع رئيس الوزراء ترودو، إن البنوك يمكنها على الفور تجميد أو تعليق الحسابات المصرفية المرتبطة بسائقي الشاحنات دون أمر من المحكمة ودون خوف من المسؤولية المدنية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.