ماليزيا تحتجز أكثر من 600 شخص لسرقتهم الكهرباء بغرض تعدين العملات المشفرة

0

في العامين الماضيين، ألقت سلطات إنفاذ القانون في ماليزيا القبض على مئات الأفراد بتهمة سرقة الكهرباء بزعم استخدامها لسك أو تعدين العملات الرقمية. كما صادرت قوات الشرطة في البلاد معدات بملايين الدولارات.

الشرطة الماليزية تعلن نتائج الحملة على التعدين غير القانوني

كشفت وكالة أنباء برناما الماليزية عن اعتقال السلطات الماليزية لما مجموعه 627 شخصاً متورطين في أنشطة تعدين العملات المشفرة باستخدام طاقة كهربائية مسروقة، وذلك منذ عام 2020. خلال نفس الفترة، صادر مسؤولو إنفاذ القانون أيضاً أجهزة تعدين بقيمة 69.8 مليون رينجت ماليزي (16.6 مليون دولار)، وفقاً للتقرير.

في بيان مقتبس، أشار المفتش العام للشرطة تان سري أكريل ساني عبد الله ساني إلى أن الاعتقالات تمت نتيجة لجهود مشتركة وتعاون مع ممثلي شركة المرافق الكهربائية الماليزية Tenaga Nasional Berhad (TNB) وإدارة التحقيقات الجنائية (JSJ).

كجزء من هذا التعاون، استلمت الشرطة الملكية الماليزية (PDRM) تسع مركبات دفع رباعي من شركة المرافق الكهربائية (TNB) لاستخدامها من قبل عناصر الشرطة الماليزية في مكافحة سرقة الكهرباء في جميع أنحاء البلاد. وتم تسليم الشاحنات إلى الشرطة الماليزية – قسم التفتيش – من قبل داتوك باهارين دين، الرئيس التنفيذي لشركة الكهرباء الماليزية.

صرح أكريل ساني قائلاً: “تعرب الشرطة الملكية الماليزية عن أسمى تقدير لشركة المرافق الكهربائية الماليزية على مساهمتها”، بينما رفض تقديم مزيد من التفاصيل حول العمليات ضد معدني العملات المشفرة. ودعا الشعب الماليزي إلى أن يكون على دراية بهذه الأنشطة وإبلاغ الشرطة أو المرافق بأي محاولات غير مشروعة لربط معدات التعدين بالشبكة؛ وحذر ضابط الشرطة:

“يُطلب من مالكي المباني أيضاً توخي اليقظة قبل تسليم مبانيهم إلى المستأجرين وزيارة المباني بانتظام للتحقق مما إذا كان يتم إساءة استخدامها”

تم إصدار بيانات الشرطة بعد أن ضبطت سلطات إنفاذ القانون الماليزية في ديسمبر عملية تعدين كبيرة لعملة البيتكوين، وصادرت أكثر من 1700 جهاز لسك العملات المعدنية في حملة كبيرة على سرقة الكهرباء. تم تفتيش أكثر من 70 موقعاً خلال الغارات التي نفذت بالتعاون مع شركة الكهرباء الماليزية، وتم العثور في ما يقرب من ٣٥ موقع على معدات لاستخدامها في التعدين غير القانوني للعملات المشفرة، حيث زعم المسؤولون أن المرافق المضبوطة قد أحرقت ما يقرب من 500000 دولار من الكهرباء المسروقة. وتجدر الإشارة من ناحية أخرى إلى أن الحكومة الماليزية قد دمرت أكثر من 1000 منصة تعدين في الصيف الماضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.