ما هو أفالانش ؟

What Is Avalanche?

1

أفالانش (Avalanche) أو “الانهيار الجليدي” برمزها الأصلي (AVAX)، هي منصة تشفير وعملات مشفرة جديدة وبلوكتشين منافس للايثيريوم (Ethereum)، تم تطويرها من قِبل شركة (Ava Labs)، أفاكس (AVAX) هي العملة أو الرمز الأصلي لبلوكتشين أفالانش، والذي – مثل الايثيريوم – يستخدم العقود الذكية لدعم مجموعة متنوعة من المشاريع القائمة على البلوكتشين.

يمكن أن يُنهي بلوكتشين أفالانش المعاملات التي يتم اجراؤها عليه بشكل شبه فوري؛ ويتم استخدام رمز أو عملة (AVAX) لدفع رسوم معالجة المعاملات وتأمين شبكة البلوكتشين، وتعمل هذه العملة كوحدة حساب أساسية بين البلوكتشينات الفرعية في شبكة بلوكتشين أفالانش.

من ناحية أخرى، يُقال إن هذا البلوكتشين يمكنه معالجة 4500 معاملة في الثانية، وتم إطلاقه في عام 2020، ويهدف إلى أن يكون سريعاً ومتعدد الاستخدامات، وبنفس الوقت آمناً وبأسعار معقولة ويمكن الوصول إليه بسهولة؛ كما أنه مشروع مفتوح المصدر، مما يعني أنه يمكن لأي شخص أن يستعرض رمز النظام الأساسي والمساهمة فيه.

كيف نفهم بلوكتشين أفالانش أو الانهيار الجليدي ؟

_أفالانش-عملة-أفاكس

تسمح هذه المنصة لأي شخص بإنتاج شبكة بلوكشين متعددة الوظائف وإنشاء تطبيقات لامركزية (dApps) بسهولة، حيث تدعم منصة العقود الذكية من أفالانش (Avalanche) كلاً من التطبيقات اللامركزية (dapps) والبلوكشين المستقل. وفيما يلي نستعرض بعض الميزات التي تجعل من بلوكتشين الانهيار الجليدي فريداً من نوعه:

١- معدل إنشاء العملات: السقف الأقصى لإمداد عملة أفاكس (AVAX) محدود بحد أقصى 720 مليون رمز، ولكن مستخدمي AVAX يتحكمون في مدى سرعة سك العملات المشفرة الجديدة. حيث يمكن لحاملي AVAX التحكم في معدل إنشاء العملات الجديدة عن طريق التصويت لتعديل مبلغ أفاكس (AVAX) الذي يتم دفعه كمكافأة لإضافة كتلة جديدة إلى سلسلة كتل أو بلوكتشين أفالانش أو الانهيار الجليدي.

٢- هيكل رسوم المعاملات: تختلف تكاليف معالجة المعاملات بحسب نوع المعاملة وازدحام شبكة بلوكتشين الانهيار الجليدي. يتم حرق جميع الرسوم — إزالتها من التداول — لتمكين عملة أفاكس (AVAX) من أن تصبح أكثر نُدرة بمرور الوقت. بدورهم، يُصوت مستخدمو أفالانش من حاملي عملة أفاكس، لتحديد رسوم معاملات البلوكتشين، مما يجعل الرسوم التي يتم دفعها بعملة أفاكس (AVAX) عُرضة للتغيير.

٣- آلية الإجماع: يتم تأكيد المعاملات على بلوكتشين الانهيار الجليدي باستخدام طريقة فريدة تتطلب العديد من المجموعات الفرعية الصغيرة والعشوائية من المشاركين في الشبكة لتأكيد المعاملات، وذلك قبل اعتبار المعاملات نهائية.

٤- حوافز المشاركة: يمكن أن يؤدي وقت التشغيل العالي وأوقات الاستجابة السريعة إلى زيادة مقدار المكافآت بعملة أفاكس (AVAX)، والتي يمكن أن يكسبها أحد المشاركين في الشبكة لمعالجة معاملات أفاكس (AVAX).

الحوكمة في بلوكتشين أفالانش تخضع بشكل عام لآلية إثبات الحصة (proof-of-stake). ويُطلب من حاملي عملة أفاكس برمز (AVAX) مشاركة – الموافقة على عدم التداول أو البيع – عملاتهم مقابل الحق في التحقق من صحة المعاملات على البلوكتشين. ومن المرجح أن يتم اختيار حاملي AVAX الأكثر تخزيناً (staking) والذين يشاركون بنشاط كمدققين (validators) لكتل افالانش الجديدة. المطلوب أيضاً الاحتفاظ بعملات AVAX المميزة للتصويت على مقترحات إدارة بلوكشين أفالانش.

الايجابياتالسلبيات
أوقات معالجة المعاملات السريعةمنافسة شديدة من منصات مثل إيثريوم
هيكل المكافآت يحفز على المشاركةيجب أن يشارك مدققو أفالانش 2000 من رموز AVAX
قادر على دعم العديد من المشاريع المستندة إلى البلوكتشينلا يتم أبدًا معاقبة المدققين الخبيثين أو المهملين بحرمانهم من عملة AVAX الخاص بهم

كيف يعمل بلوكتشين أفالانش ؟؟

في الواقع، لقد تم بناء مشروع “الانهيار الجليدي” أو “أفالانش” في جوهره حول نظام مكون من ثلاثة سلاسل من الكتل القابلة للتشغيل المتبادل، وهي:

١- شبكة التبادل (بالانكليزية: Exchange Chain) وتُعرف اختصاراً بـ (X-Chain)

 تعمل شبكة التبادل (X-Chain) كمنصة لا مركزية لإنشاء الأصول الذكية الرقمية وتداولها، وتمثيل الموارد في العالم الحقيقي (مثل الأسهم والسندات) مع مجموعة من القواعد التي تحكم سلوكها، مثل “لا يمكن تداولها حتى غداً” أو”يمكن إرسالها فقط لمواطني دولة معينة”. وأحد الأصول المتداولة على شبكة التبادل هو AVAX. فعندما تصدر معاملة إلى البلوكتشين على أفالانش، فإنك تدفع رسوماً مقومة بعملة AVAX.

شبكة التبادل هي أيضاً مثيل لـ جهاز أفالانش الافتراضي (Avalanche Virtual Machine) الذي يُعرف اختصاراً بـ (AVM)، وتسمح واجهة برمجة تطبيقات شبكة التبادل للعملاء بإنشاء الأصول وتداولها على شبكة التداول (X-Chain) ومثيلات أخرى من خلال الـ (AVM).

٢- شبكة العقود (بالانكليزية: Contract Chain) وتُعرف اختصاراً بـ (C-Chain)

في حين أن شبكة العقود (Contract Chain) هي تطبيق يحاكي جهاز الايثيريوم الافتراضي (EVM)، ويُمكّن من إنشاء أي عقود ذكية متوافقة مع الايثيريوم.

٣- شبكة المنصة (بالانكليزية: Platform Chain) وتُعرف اختصاراً بـ (P-Chain)

أما شبكة المنصة “P-Chain” هي بلوكتشين للبيانات الوصفية الموجودة في أفالانش وتقوم بتنسيق المدققين، وتتبع الشبكات الفرعية النشطة، وتُمكّن من إنشاء شبكات فرعية جديدة. كما تسمح الـ API الخاصة بشبكة المنصة للعملاء بإنشاء شبكات فرعية وإضافة مدققين للشبكات الفرعية وإنشاء سلاسل الكتل، حيث تُستخدم للتنسيق بين المدققين (validators) وإنشاء شبكات فرعية.

يتم تأمين اثنين من الشبكات المذكورة أعلاه (P-Chain و C-Chain) من خلال بروتوكول إجماع رجل الثلج “Snowman” المُحسَّن؛ وهو الأمر الذي يساعد على تمكين العقود الذكية الآمنة عالية الإنتاجية، في حين يتم تأمين شبكة التبادل “X-Chain” من خلال توافق آراء أفالانش المُحسَّن من بروتوكول DAG (DAG هو بروتوكول آمن وقابل للتطوير يمكنه تحقيق إنهاء المعاملة في ثوان).

من خلال تقسيم بنيته عبر ثلاثة شبكات منفصلة، فإن “Avalanche” قادر على تحسين المرونة والسرعة والأمان، بدون أي مقايضات. وهذا يجعله نظاماً أساسياً قوياً لكل من حالات الاستخدام العامة والشركات والمؤسسات، نظراً لأن المطورين يتمتعون بقدر كبير من المرونة في أنواع التطبيقات التي يمكنهم إنشاؤها.

أفالانش مقابل الإيثريوم

أفالانش

قد تتساءل عن كيفية اختلاف بلوكتشين الانهيار الجليدي عن بلوكتشين الايثيريوم. يدعي بلوكتشين افالانش بأنه قادر على معالجة المعاملات بوقت أسرع – 4500 معاملة في الثانية مقابل حد الايثيريوم البالغ 15.62. الطبيعة الموازية لبروتوكول إجماع أفالانش هو ما يُمكّن هذه الشبكة من التحقق من المعاملات بشكل أسرع من شبكة الايثيريوم.

وبينما تعمل الايثيريوم حالياً على نطاق أوسع بكثير، وتدعم العديد من المشاريع والمعاملات، فإن قدرة بلوكتشين أفالانش الفائقة على التوسع قد تمنح المنصة ميزة طويلة الأجل وتمنحها التفوق على بلوكتشين الايثيريوم في المستقبل؛ كما تجدر الإشارة إلى أن بلوكتشين افالانش يمكن أن يدعم عدداً كبيراً من المعاملات بدون الحاجة إلى مزيد من الوقت لمعالجة هذه المعاملات.

ما هو أكثر من ذلك، يحتوي كل من بلوكتشين افالانش وبلوكتشين الايثيريوم على هياكل رسوم (غاز) مختلفة؛ حيث يتم حرق جميع رسوم المعالجة لمعاملات الانهيار الجليدي، بينما يتم حرق نسبة مئوية فقط من رسوم معالجة المعاملات بواسطة شبكة بلوكتشين الايثيريوم. على وجه الخصوص، تختلف الرسوم على كلٍ من منصات Avalanche و Ethereum بناءً على ازدحام الشبكة أو انشغالها، ويتم التحكم في هيكل الرسوم لمنصة افالانش بالكامل من خلال حوكمة المستخدم.

كيف يمكنني شراء عملة أفاكس (AVAX)؟

على وجه الخصوص، يتمحور عمل المنصة “Avalanche” حول عملة أفاكس (AVAX)، وهي العملة المشفرة الأصلية للمشروع ويتم استخدامها لدفع رسوم الشبكة، والتخزين (staking)، وتوفير وحدة حساب أساسية بين شبكات “افالانش” الفرعية.

وأسهل طريقة لشراء رمز أو عملة أفاكس (AVAX) هي من خلال منصات تبادل العملات المشفرة الرئيسية مثل: بينانس (binance) أو أوك اكس (okx) أو كوكوين (kucoin) أو كوين بيز (Coinbase) أو كراكن (Kraken). وتدعم منصة Avalanche أيضاً التداول اللامركزي من نظير إلى نظير (peer-to-peer) بين عملة AVAX والرموز الأخرى المستندة إلى الايثيريوم.

هل بلوكتشين افالانش آمن؟

يمكن اعتبار بلوكتشين افالانش آمناً بسبب الطبيعة العشوائية لآلية الإجماع الخاصة به. تدعي Avalanche أن نظامها الأساسي يدعم تدابير أمان أقوى تجعل البلوكتشين أقل عرضة لهجمات الـ51٪ من البلوكتشينات الأخرى.

هل الاستثمار في عملة AVAX محفوف بالمخاطر؟

عملة أفاكس (AVAX) هي كغيرها عملة مشفرة، والتي تعتبر من فئة الأصول المحفوفة بالمخاطر. يمكنك اختيار الاستثمار في عملة AVAX، ولكن تأكد أولاً من فهم المخاطر والقيود. وضع في اعتبارك أنه من الذكاء دائماً ألا تستثمر أكثر مما تستطيع أن تخسره.

حقائق سريعة:

  • أفالانش أو الانهيار الجليدي هي عبارة عن منصة بلوكتشين مع الرمز أو العملة الأصلية (AVAX).
  • أفالانش هو أحد منافسي الايثيريوم الذي يعطي الأولوية لقابلية التوسع وسرعة معالجة المعاملات.
  • يتم استخدام عملة (AVAX) لتأمين بلوكتشين أفالانش ودفع رسوم المعاملات عبر الشبكة.
  • يتم تحديد رسوم المعاملات ومعدل إنشاء عملة أفاكس (AVAX) باستخدام نموذج الحوكمة.
تعليق 1
  1. […] عملة أفاكس (AVAX)، الرمز الأصلي لبلوكتشين أفالانش، محركاً بارزاً آخر لإنهاء الأسبوع، حيث اقتربت الأسعار […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.