منصة غالا | دليل مفصل للمبتدئين

Deep Look Into GALA Games?

0

تصف منصة غالا (Gala Games) نفسها بأنها نظام إيكولوجي لألعاب البلوكتشين مع مهمة صنع “ألعاب البلوكتشين التي سترغب في لعبها بالفعل”. كمنصة، تقدم Gala Games لمحبي الألعاب العديد من الألعاب المختلفة المبنية على شبكة بلوكتشين غالا، والتي تستخدم رمزها الأصلي لتحديد الأصول التي يمتلكها اللاعبون داخل اللعبة . ويمكن للاعبين شراء الأصول وبيعها وجني المكافآت المالية من خلال الرموز المميزة غير القابلة للاستبدال (NFTs) الخاصة بالعبة.

تحاول منصة غالا التميز عن الآخرين من خلال منح اللاعبين مزيداً من التحكم في أصولهم داخل اللعبة، والتي قد تكلف أحياناً مئات الدولارات. باختصار:

  • Gala Games هي عبارة عن نظام بيئي لألعاب البلوكتشين.
  • GALA هو رمز المنفعة الأصلي المستخدم في تداول الأصول (عملة المنصة).
  • تستخدم الشبكة نظام Triple-Proof Node System للاحتفاظ بالسلامة.
  • هناك 6.9 مليار رمز متداول، ومعدل التوزيع ينخفض إلى النصف كل عام.

من الذي أنشأ منصة غالا؟

تأسست شركة البلوكتشين الناشئة من قبل إيريك شيرميير (Eric Schiermeyer)، رائد صناعة الألعاب والبلوكتشين والمؤسس المشارك لشركة زينغا (Zynga)، وهي شركة شهيرة لألعاب المحمول ووسائل التواصل الاجتماعي. ولطالما كان Schiermeyer مؤيداً للألعاب غير الرسمية التي جذبت الجماهير، مما دفعه إلى إطلاق أغاني شهيرة مثل: زينغا بوكر (Zynga Poker) وحرب المافيا (Mafia Wars) وفارم فيلي (FarmVille). وبعد اكتساب سمعة طيبة للعمل في مشاريع تحديد الاتجاهات، أطلق إيريك شيرميير منصة غالا (Gala Games) في يوليو 2019؛ كانت رؤيته هي إنشاء شبكة ألعاب تمنح اللاعبين ملكية ألعابهم.

علاوة على ذلك، اعتباراً من عام 2020، يضم فريق Gala Games حوالي 65 موظفاً وأصدروا لعبة واحدة قابلة للعب تسمى Town Star وسلسلة رموز غير قابلة للاستبدال (NFT) قابلة للتحصيل تسمى VOX. كما تعمل الشركة على لعبتين أخريين هما Mirandus و Fortified، كما تشمل المشاريع الأخرى لعبة RPG خيالية، ولعبة خيال علمي إستراتيجية ولعبة دفاع عن البرج (tower defence game).

كيف تعمل منصة غالا للألعاب؟

حالياً، تم بناء النظام الأساسي على بلوكتشين الإيثيريوم (Ethereum)؛ ومع ذلك، تخطط الشركة لتحويل النظام الأساسي إلى شبكة البلوكتشين الأصلية الخاصة بها والتي تُسمى شبكة Gala. ويتم تأمين النظام البيئي لـ Gala Games من خلال عُقد الشبكة (network nodes)، والتي يجب عليك تشغيلها لمدة 6 ساعات على الأقل يومياً للتأهل للحصول على لمكافآت رموز GALA المميزة (عملة غالا). تساعد هذه المكافآت في الحفاظ على الشبكة وتنميتها، حيث تساعد كل عُقدة في استضافة الألعاب.

وللمشاركة في النظام البيئي، يجب على المستخدمين تنزيل برنامج العُقدة وتثبيته، والذي يمكن شراؤه من خلال حساب منصة غالا الرسمي (Gala Games). في النهاية، تتحول عُقد الشبكة إلى رموز غير قابلة للاستبدال (NFTs) يمكن بيعها في منصة البحر المفتوح – أوبن سي (OpenSea) – وأسواق الرموز غير القابلة للاستبدال (NFT) الأخرى.

على وجه الخصوص، يحصل مالكو العُقد (Node owners) على امتيازات ومكافآت متنوعة، بما في ذلك:

  • رموز غالا المميزة اليومية
  • إنزالات عشوائية من الـ NFT
  • حقوق التصويت
  • العملات المشفرة داخل اللعبة (تحتوي الألعاب أيضاً على عملات مشفرة خاصة بها، والتي يتم إسقاطها (air-dropped) لمالكي العُقد)

يمكن للاعبين امتلاك الـ NFTs التي تم إنشاؤها والتأثير على إدارة الألعاب داخل نظام ألعاب غالا البيئي. كما تسمح آلية تصويت مالكي العُقد (Founder’s Node) للاعبين بالتأثير على تطوير الألعاب والعناوين الجديدة والتحديثات الأخرى.

منصة-غالا

نظام العُقدة ثلاثية الإثبات من منصة غالا

يتم تقسيم عُقد منصة غالا للألعاب إلى ثلاث فئات أو أنظمة Gala Node التي تحافظ على تكامل الشبكة؛ ويشكلون معاً ما تسميه الشركة نظام العُقدة ثلاثية الإثبات (Triple-Proof Node System).

١- إثبات العمل

إثبات العمل (PoW) هي العُقد المؤسسة (Founder nodes). هذه عُقد من المستوى الأول مبنية على 50000 NFTs مملوكة بالكامل. تتكون عُقد التأسيس من المستخدمين الذين كانوا داعمين مبكرين للشبكة وتلقوا الرموز غير القابلة للاستبدال (NFT) من عناوين ألعاب جديدة مع رموز أو عملات GALA المُخصصة لترخيص العُقد الخاصة بهم.

٢- إثبات الحصة

مستخدمو نقاط البيع هم العُقد المدفوعة التي تعمل لألعاب معينة عبر هيكل “تأجير” عقد ذكي.

٣- إثبات التخزين

PoS هي العُقد المجانية التي تسمح باستضافة الألعاب على نظام العُقدة، مما يزيل الاعتماد على منصات الاستضافة مثل: Amazon Web Services.

تحديداً، تحافظ هذه الآليات على الهيكل الاقتصادي بطريقتها الخاصة، وبالتالي يظل النظام متسقاً مع إضافة عناوين جديدة. ومنذ إطلاقها في عام 2019، نمت منصة ألعاب غالا إلى 1.3 مليون مستخدم شهري نشط، وتم تداول 26000 رمز غير قابل للاستبدال (NFT)، مع أغلى رمز وصلت قيمته إلى 3 ملايين دولار، وفقاً لمعلومات من موقع كوين ماركت كاب (CoinMarketCap).

ما هو رمز غالا المميز أو عملة GALA؟

غالا (GALA)، هو رمز الأداة المساعدة للنظام الأساسي المطلوب لشراء عناصر داخل اللعبة، والتي يمكن ربحها أيضاً عن طريق تشغيل عُقدة. فإلى جانب وجود الرموز غير القابلة للاستبدال (NFTs) الخاصة باللعبة، يسمح رمز الأداة المساعدة من منصة غالا للمستخدمين بإنشاء وتوزيع عناصر فريدة بأصالة مضمونة. ويمكن ربح الرمز المميز في اللعبة أو شراؤه وتداوله وبيعه مقابل الـ NFTs.

تؤسس منصة غالا اقتصاداً (tokenomics) تُعيد فيه الثروة توزيع نفسها مع الاحتفاظ بملكية اللعبة في المجال العام. وهناك أربع طرق لكسب رموز غالا المميزة (عملة GALA):

  • لعب الألعاب
  • دعوة مستخدمين جدد (كسب عملات من خلال الانتساب)
  • امتلاك عًقدة
  • الشراء / البيع في منصات تداول العملات المشفرة المختلفة مثل منصة بينانس أو أوك اكس أو كوكوين

توزيع عملة غالا

إجمالي المعروض (total supply) من الرموز المميزة أو عملة غالا (GALA) هو 37 مليار. وحالياً، هناك أقل من 7.5 مليار من توكن GALA في التداول (Circulating Supply). ويتم توزيع 17123286 من رموز GALA على الشبكة يومياً. يتم توزيع نصف هذه الرموز المميزة على مشغلي العُقد المؤسسة (Founder’s Node)، ويتم منح النصف الآخر إلى Gala Games.

في 21 يوليو من كل عام، يتم تخفيض توزيع عملات غالا (GALA) إلى النصف (Halving Schedule). لذلك، واعتباراً من 21 يوليو 2022، سيصل توزيع الرمز المميز إلى 8،561،643 GALA بدلاً من 17،123،286 GALA؛ وهذا بمثابة آلية انكماشية يمكن لمطوري الألعاب تغييرها. يمكنك العثور على كمية العملات المعروضة في التداول من عملة غالا (GALA) واقتصاديات العملة بالتفصيل، مُحدثة على مدار الساعة من خلال الضغط هنا.

الخلاصة: هل يجب أن تستثمر في عملة غالا ؟

تريد منصة غالا للألعاب (Gala Games) أن تأخذ صناعة الألعاب في اتجاه جديد. عادةً، لا يحب لاعبي الكمبيوتر الشخصي ألعاب البلوكتشين لأنهم يميلون إلى تحقيق الدخل من كل أصل. ومع ذلك، ومع العلم أن هناك جماهير وتفضيلات مختلفة، يبدو أن الشركة ستأخذ ألعاب البلوكتشين إلى مكان تكون فيه الملكية مهمة للغاية.

علاوةً على ذلك، وعلى عكس اللعبة الواحدة، التي يمكن أن تصبح مشهورة في وقت ما، ولكنها تفقد سحرها بمرور الوقت، فإن منصة غالا (Gala Games) هي عبارة عن استوديو ألعاب يقوم ببناء العديد من الألعاب؛ وهذا يعني أن النظام البيئي لا يعتمد على لعبة واحدة فقط.

في بيتكوين عربية نرى أن المشروع له العديد من الإيجابيات وبعض السلبيات؛ ومع ذلك، فإن إيجابيات المشروع أو فوائده هي أكثر من سلبياته. في النهاية، ما يحتاجه مشروع الألعاب هو التبني من خلال اللاعبين، وهذا بالتأكيد ما تمتلكه برنامج منصة غالا (Gala Games).

لذلك، وبحسب الأبحاث التي قمنا باجراؤها، فإن المشروع لديه جانب إيجابي محتمل في السنوات القادمة عندما يتم تشغيل بعض الألعاب الأخرى. ويرجى ملاحظة أن ما ورد في المقال أعلاه ليس بنصيحة استثمارية أو دعوة لشراء عملة غالا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.