منصة كوين بيز تجري تغييرات على خدماتها في كندا واليابان وسنغافورة للامتثال للوائح التشفير المحلية

0

قامت منصة كوين بيز (Coinbase) للصرافة المُدرجة في بورصة ناسداك بإجراء بعض التغييرات على خدماتها للعملاء في ثلاث دول، حيث صرحت إدارة الشركة يوم أمس: “سيؤثر هذا التغيير فقط على المستخدمين الذين سيقومون بنقل العملات الرقمية من محفظة كوين بيز (Coinbase) للصرافة إلى محفظة أخرى خارج منصة كوين بيز، في كل من: كندا وسنغافورة واليابان”.

ما هي التغييرات التي ستؤثر على عملاء كوين بيز في كندا واليابان وسنغافورة ؟

أعلنت منصة كوين بيز (Coinbase) الأمريكية لتبادل العملات الرقمية، والمُدرجة في بورصة ناسداك هذا الأسبوع:

“بدءاً من 1 أبريل 2022، ستقدم منصة كوين بيز بعض التغييرات لعملائها في كندا وسنغافورة واليابان، وذلك للامتثال لـ اللوائح والأنظمة المحلية في تلك البلدان”

وسيؤثر هذا التغيير فقط على المستخدمين في كندا وسنغافورة واليابان الذين ينقلون الأصول الرقمية من محفظتهم الخاصة بهم على منصة كوين بيز إلى محفظة خارج منصة كوين بيز، كما ذكرت المنصة الشهيرة. وأشارت المنصة أيضاً: “لن يؤثر هذا التغيير على تجربة كوين بيز للمستخدم في شراء وبيع الأصول الرقمية باستخدام منصة كوين بيز”.

ذكرت منصة كوين بيز بشكل مفصل أن العملاء الموجودين في البلدان الثلاثة المذكورة أعلاه والذين يرسلون عملات رقمية خارج المنصة “قد يحتاجون إلى تقديم معلومات حول نوع المحفظة التي يتم إرسال العملات إليها، ومعلومات حول المستلم أيضاً، اعتماداً على البلد”.

من ناحية أخرى، أشارت البورصة المُدرجة في بورصة ناسداك إلى تطبيق قواعد مختلفة في كل دولة. على سبيل المثال، في كندا، ستتأثر المعاملات التي تبلغ 1000 دولار كندي (780 دولاراً أمريكياً) أو أكثر وستكون هناك حاجة إلى الأسماء الكاملة وعناوين المستلمين. بالنسبة لسنغافورة، ستتأثر جميع معاملات العملات المشفرة التي تتم إلى عنوان لا تتحكم فيه كوين بيز.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.