نيبال تغلق مواقع الويب والتطبيقات المشفرة، وتحذر من الانخراط في أنشطة التشفير

0

أصدرت هيئة الاتصالات النيبالية تحذيراً من أن أنشطة التشفير والعملات المشفرة غير قانونية؛ حيث أكدت الهيئة التنظيمية على أنه يُحظر استخدام مواقع الويب والتطبيقات والشبكات عبر الإنترنت المتعلقة بأنشطة التشفير والعملات المشفرة أو تشغيلها أو إدارتها داخل الدولة.

المُنظم النيبالي يحذر من العملات المشفرة

أصدرت هيئة الاتصالات النيبالية (NTA)، الجهة المنظمة لقطاع التكنولوجيا في نيبال، إشعاراً يوم الاثنين يُحذر الجمهور من الانخراط في أنشطة غير قانونية، على وجه التحديد تسمية العملات المشفرة والبيتكوين والمقامرة عبر الإنترنت.

في إشارة إلى أن المعاملات التي تستخدم التقنيات الرقمية، مثل العملات المشفرة، آخذة في الارتفاع في نيبال، شدد NTA على أنه يُحظر استخدام مواقع الويب والتطبيقات والشبكات عبر الإنترنت المتعلقة بأنشطة التشفير أو تشغيلها أو إدارتها داخل البلد. وشرع المنظم في تحذير الجمهور من أن الأنشطة التي تنطوي على العملات المشفرة، بما في ذلك عملة البيتكوين، “غير قانونية وإجرامية”، موضحاً:

“إذا تم العثور على أي شخص يقوم بمثل هذه الأنشطة أو أنه قام بها بالفعل، فسيتم اتخاذ الإجراء وفقاً للقانون السائد”

في مارس، بناءً على طلب من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في البلاد، وجهت الـ NTA مزودي خدمة الإنترنت (ISPs) لإغلاق جميع مواقع وتطبيقات تداول العملات المشفرة. وشدد المنظم على أنها الآن مُعطلة ومدرجة على القائمة السوداء.

وبحسب ما ورد أبلغت وزارة الاتصالات النيبالية (NTA) أن تداول العملات المشفرة، بما في ذلك البيتكوين ، أدى إلى زيادة الجريمة الاقتصادية في البلاد؛ حيث نُقل عن سوريا براساد لاميشان، نائب مدير الـ NTA، قوله:

“وجهت الحكومة لنا طلباً بإغلاق التطبيقات المشفرة بعد إجراء تحقيق”

قام مكتب التحقيقات المركزي (CIB) التابع لشرطة نيبال أيضاً باعتقال بعض الأشخاص الذين يقومون بأعمال متعلقة بعالم التشفير والعملات المشفرة واتخذوا إجراءات ضدهم.

من ناحيته، أصدر بنك نيبال راسترا، البنك المركزي في البلاد، توجيهاً في وقت سابق من هذا العام يحظر جميع المواطنين النيباليين وغير المواطنين الذين يعيشون في البلاد من شراء العملات المشفرة والاستثمار فيها. وأشار البنك المركزي إلى زيادة مخاطر الاحتيال والتدفق غير القانوني لرأس المال المحلي كأسباب رئيسية. وأوضح البنك المركزي النيبالي على موقعه على الإنترنت:

“لا يمكن تداول العملات المشفرة بما في ذلك البيتكوين في نيبال، القيام بذلك غير قانوني”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.