هل يمكن لسترايك Strike أن يمنح الأرجنتينيين الراحة بعد تفعيل العملات الرقمية وسط ارتفاع التضخم المُفرط

0

من المرجح أن تؤدي الاختلالات المتزايدة في الاقتصاد الأرجنتيني إلى دفع معدل التضخم في البلاد إلى ما فوق 60٪ في عام 2022؛ وعبر باحثون مختلفون وبارزون في المجال الاقتصادي عن القلق الشديد من حدوث هذا الأمر. صرح سيباستيان جالياني، أستاذ الاقتصاد بجامعة ماريلاند: “نحن نتجه إلى سيناريو يرتفع فيه التضخم إلى أكثر من 60٪”. حذر غالياني، وزير الدولة السابق للسياسة الاقتصادية في عهد الحكومة السابقة، من أن العجز المالي قد يصل إلى 7.9٪ من الناتج المحلي الإجمالي بحلول نهاية العام.

تزايد المخاوف …

ابتليت الأرجنتين بتاريخ من الاضطرابات الاقتصادية وعدم اليقين؛ لامس التضخم 55٪ في عام 2021. وفي الوقت نفسه، من المتوقع أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 12٪ هذا العام. حدثت ثماني أزمات في العملة منذ تأسيس البنك المركزي. ومع ذلك، ارتفع معدل الفقر في الأرجنتين إلى 42٪ في النصف الثاني من عام 2020 مع مزيد من الارتفاعات في عام 2021. لسوء الحظ، عانت الأمة من أسوأ ركود لها منذ عقدين بسبب جائحة فيروس كورونا.

بالإضافة إلى ذلك، عانت العملة المحلية هنا من نفس المصير أيضاً؛ وهو أمر واضح بالفعل ولكن ضع في اعتبارك هذا، في عام 1991، وسط تضخم مُفرط، أطلقت الأرجنتين البيزو الأرجنتيني المرتبط بالدولار. ومع ذلك، لم يلتزموا أبداً بالدولرة، وارتفع الإنفاق الحكومي، وبدأ تخفيض قيمة البيزو في عام 2001. أدى ذلك إلى جعل الدولار هو الوحدة الأساسية للحسابات في البلاد.

العملات المشفرة للإنقاذ

سترايك (Strike)، المحفظة الرقمية الرائدة في العالم التي تم إنشاؤها على شبكة Lightning التابعة لـلبتكوين، تتخذ حالياً خطوات عملية لمساعدة الأمة الأرجنتينية على الخروج من الوضع المذكور أعلاه. أتاحت منصة مدفوعات Lightning Strike بعض خدماتها للأرجنتينيين “لمنح الأمل” للسكان الذين يعانون من التضخم المفرط.

وبالتالي، تم بالفعل إطلاق العنان لقوة البتكوين في حالات الاستخدام المحلية والدولية للأفراد والشركات في الأرجنيتين. ولا داعي هنا للتذكير، أن الأرجنتين لديها أحد أعلى معدلات تبني العملات المشفرة في العالم. قال مالرز، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة سترايك (Strike): “تُعد الأرجنتين واحدة من أكثر الدول إثارة لبناء اقتصاد قائم على البتكوين، والاستفادة من البتكوين كأصل متفوق وشبكة مدفوعات فائقة”. وأضاف كذلك:

“مع إنطلاقنا، يقدم Strike تجربة مالية موثوقة ومتفوقة لبلد يواجه التضخم، وشبكات الدفع الجائرة، والتحويلات غير القابلة للاستخدام عبر الحدود”

سيوفر التطوير المذكور أعلاه تجربة مالية فائقة؛ وستقدم الشركة شيء ما، ربما فشلت المؤسسات المالية والحكومات القديمة في تقديمه لشعب الأرجنتين.

بالإضافة إلى الأرجنتين، يتوفر Strike في معظم الولايات الأمريكية والسلفادور، مما يتيح للمستخدمين تلقي الأموال على الفور وبدون رسوم من أي محفظة تدعمها البتكوين أو Lightning Network في العالم.

ما هي التفاعلات بعد هذا القرار

بشكل عام، تضمنت الخطوة المذكورة قدراً كبيراً من الردود الإيجابية من مختلف عشاق التشفير البارزين. على سبيل المثال، رأت مؤسسة Lyn Alden Investment Strateg، أنها مناسبة تماماً، فقالت:

“يبدو أن توسيع عملية مدفوعات البيتكوين / وشبكة البرق في بلد بمعدل تضخم سنوي بنسبة بلغت 50٪، ويوجد فيه 45 مليون شخص، هو أمر مناسب قد يساعد في حل مشكلة البلاد”.

وأضافت: “بعد قولي هذا، لا تزال هناك تكهنات ضد هذه الخطوة – ما إذا كانت ستتمكن من حل المشكلة التي تكمن في البلاد أم لا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.