الكشف عن هوية مؤسسي نادي اليخوت الشهير Bored Ape رسمياً

0

تم مؤخراً اقتحام خصوصية مؤسسي نادي Bored Ape لليخوت رغماً عنهم من قبل مجلة باظ فيد (Buzzfeed) في مقال استقصائي. وكان مؤسسو نادي اليخوت الشهير مجهولوا الهوية حتى الآن، فقد كانو يستخدمون اسماً مستعار، بعنوان “Gordon Goner” و”Gargamel”. ولكن، تم الإعلان للتو أنهما في الحقيقة: ويلي أرونو وجريج سولانو.

القصة الكاملة حول كشف هوية مؤسسي نادي اليخوت Bored Ape

في مقال بقلم كاتي نوتوبولوس على باظ فيد (Buzzfeed) الليلة الماضية، تم الكشف عن الهوية الحقيقية لمؤسسي نادي اليخوت الشهير (Bored Ape) لبيع وتبادل الرموز غير القابلة للاستبدال، وكانت أسمائهم الأصلية هي: Greg Solano و Wylie Aronow. سولانو، المعروف أكثر باسم “جوردون جونر” ادعى أن الرجال “ثُبطوا ضد إرادتهم”.

ولطالما كان مؤسسوا هذا النادي مجهولي الهوية، حتى أنهم أكملوا وقاموا بالعديد من المقابلات مع منافذ بيع كبرى مثل رولينج ستون ونيويوركر بأسمائهم المزيفة. وتم اكتشاف أن جريج سولانو كاتب ومحرر يبلغ من العمر 32 عاماً؛ كما تم اكتشاف أن ويلي أرونو يبلغ من العمر 35 عاماً. والتقى كلاهما في بداية نشأتهما في ولاية فلوريدا.

اضطر الرجلان لاحقاً لنشر صور لوجوههما الحقيقي على موقع تويتر (Twitter) تماشياً مع الترند “Web2 vs Web3 me”؛ على الرغم من أنهم ربما لم يكونوا راغبين في ذلك، إلا أنه لا بد أن هناك عبئاً ثقيلاً على أكتافهم بحيث أنهم لم يعودوا قادرين على إخفاء هويتهم بعد الآن.

ويبدو أن بعض الأشخاص الرئيسيين والنافدين في فضاء الـ NFT يعرفون من هم. فقد قال جاي أوسيري، مدير المواهب، وهو كبير مسؤولي الـ NFTs في النادي، على موقع تويتر: “هذان الشريكان المذهلان لي. مؤسسوBoredApeYC وCryptoGarga وGordonGoner تم الكشف عن هويتهم بعكس إرادتهم … على الأقل يمكنني نشر هذه الصورة الآن من Apefest”. جنباً إلى جنب مع صورة شخصية مصاحبة.

رد فعل مجتمع العملات المشفرة وعالم الرموز الغير قابلة للاستبدال

بشكل عام، تلقى المجتمع هذه الأخبار بشكل إيجابي وعلى ما يرام. مع توجه غالبية ردود الفعل نحو Notopoulous، كاتب “الصحافة السيئة”، وفقاً لأحد المستخدمين. لحسن الحظ، لم يتم إثارة الكثير من الكراهية من قِبل مؤسسي نادي اليخوت Bored Ape.

تضمنت بعض الردود الرئيسية من اللاعبين الرئيسيين في عالم الـ NFT، قول GaryVee: “حسنًا على الأقل أنت رائع جدًا :)”. وأضاف Zeneca: “بغض النظر عن كل شيء آخر، من الجيد وضع وجه للاسم / القرد؛ أنت تنضح بالصلاح الحقيقي؛ حامل قرد فخور مدى الحياة هنا، شكراً لك على كل شيء”.

بالإضافة إلى ذلك، ذكر جاستن تايلور من تويتر: “تمتنع عن ذلك يا أخي. لكن المظهر يبدو جيداً !”

ربما كانت هذه الأخبار ستأتي بشكل حتمي في مرحلة ما، لكنني متأكد من أن الشريكين كانا يُفضلان الإعلان عن هويتهما بأنفسهما أو ربما كانوا يفضلون عدم الإعلان عنهما على الإطلاق، بدلاً من الإعلان عن مقال خارجي وبدون رغبة أو إذن منهما.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.